قوات النظام وأجهزته الأمنية تطلب متطوعين من قرى القنيطرة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 أكتوبر، 2018 5:14:04 م خبر عسكري قوات النظام السوري

 سمارت-القنيطرة

تطلب قوات النظام السوري وأجهزته الأمنية من الشبان في قرى القنيطرة الخاضعة لسيطرتها مؤخرا، الانضمام لصفوفها بالمحافظة، جنوبي سوريا.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" الاثنين إن "الفرقة الرابعة" و فرعي "الأمن العسكري والجوي" يطلبون متطوعين في كافة القرى بالقنيطرة، دون النظر فيما إن كانوا مطلوبين لأداء "الخدمة الإلزامية" في صفوف قوات النظام أومنشقين عنها أو ملاحقين أمنيا.

وأضاف أن المنضمين لها، يقدر عددهم بين أربعة إلى خمسة شبان في كل قرية، يعتقدون أنها "ملاذ آمن لهم، لعدم ملاحقتهم أمنيا أو عسكريا"، إضافة إلى الإغراءات المقدمة لهم بدفع 60 ألف ليرة سوريا شهريا مقابل الخدمة في مناطقهم لعشرين يوم في الشهر.

وأوضح المصدر أن المنضمين يوقعون على عقد لمدة ثلاثة أشهر يضمن بموجبه المتطوع الحماية دون الإعفاء من أداء "الخدمة الإلزامية" ولا يحق له "إلا الراتب والنهب".

كذلك يوجد نوع آخر من العقود مدته خمس سنوات قابلة للتجديد تشمل الخضوع لدورة في محافظة حلب "وإن لم يجدد العقد لا يعفى من الخدمة إلزامية"، حسب المصدر.

وتهدد حواجز قوات النظام في القنيطرة بالآونة الأخيرة الشبان المتخلفين عن "الخدمة العسكرية" في صفوفها بالاعتقال رغم "تسوية" أوضاعهم.

وأبرمت روسيا قبل أسابيع اتفاق "تسوية" في آخر مناطق سيطرة الجيش السوري الحر بمحافظة القنيطرة تشمل مدنا وبلدات وقرى أهمها جباتا الخشب.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 أكتوبر، 2018 5:14:04 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
معاناة لمئات النازحين في مخيم الخلاوي قرب مدينة جرابلس بحلب
الخبر التالي
النظام يرفض طلب الأهالي بالعودة إلى قراهم بمنطقة البوكمال في ديرالزور