تهديدات ضباط من النظام تعرقل اتفاق الخروج من مخيم "الركبان"

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 أكتوبر، 2018 8:39:19 م خبر عسكريسياسيإغاثي وإنساني تهجير

سمارت - حمص

عرقلت تهديدات بعض ضباط قوات النظام السوري أنها ستعتقل أشخاص من القافلة التي ستقل "لواء شهداء القريتين" ومدنيين من مخيم الركبان شرق مدينة حمص وسط سوريا، إلى مناطق الجيش السوري الحر شمالي البلاد.

وقال رئيس المكتب الإعلامي لـ "الإدارة المدنية" في المخيم محمود قاسم الهميلي في تصريح إلى "سمارت" الاثنين، إن معلومات مسربة من عمليات التفاوض وصلتهم، تفيد بأن ضباط من قوات النظام ستعتقل أشخاص من القافلة، بينما هناك ضباط آخرون حصلوا على "رشاوى" مقابل عدم اعتقال أحد.

وتابع: "اختلافهم بين بعضهم هو ما يعرقل تطبيق الاتفاق( ...) الكثير من النازحين ينتظرون إنطلاق القافلة الأولى لمعرفة مصيرها ثم يقررون ماذا يفعلون".

وحول الموقف الروسي والأمريكي من الاتفاق ذكر "الهميلي" أن الروس غائبين بشكل كامل عن المفاوضات، ومن يتولى المفاوضات هم "الأمن العسكري" (فرع البادية)، بينما الأمريكان المتمركزين في قاعدة "التنف" لا يمانعون خروج القافلة سواء كانت مدنية أو عسكرية، إلا أن مصدر مقرب من "لواء شهداء القريتين" قال إن الاتفاق جرى مع روسيا قبل أسابيع.

وأضاف "الهميلي" أن نازحي المخيم جميعهم يرغبون بالخروج نحو منطقة آمنة، لكن برعاية دولية من التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، لافتا أنهم "لا يثقون بقوات النظام ويخشون أن تعتقلهم".

وسبق أن سجل خمسة آلاف مدني أسماءهم للخروج مع مقاتلي لواء "شهداء القريتين" من مخيم الركبان عند الحدود السورية - الأردنية باتجاه الشمال السوري، بعد التوصل إلى اتفاق مع روسيا.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 أكتوبر، 2018 8:39:19 م خبر عسكريسياسيإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
قتلى وجريحان لـ "الحر" بانفجار قنبلة بالخطأ شمالي حلب
الخبر التالي
"الأسايش" تداهم قرية غربي الرقة بحثا عن متهمَين بتجارة المخدرات وتزوير العملة