"تحرير الشام" تنهي سحب آخر آلياتها الثقيلة من ريف اللاذقية

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أكتوبر، 2018 12:50:12 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - اللاذقية

أنهت "هيئة تحرير الشام" الثلاثاء، سحب آخر آلياتها الثقيلة من جبلي الأكراد والتركمان شمال اللاذقية غربي سوريا، ضمن الاتفاق القاضي بإنشاء منطقة خالية من السلاح الثقيل على أطراف محافظة إدلب.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت"، إن "تحرير الشام" سحبت فجر الثلاثاء آخر دبابة لها في ريف اللاذقية، لتصبح المنطقة المشمولة بالاتفاق خاليا بشكل كامل من الأسلحة الثقيلة.

وأفادت المصادر أن "تحرير الشام" سحبت خلال الأيام الماضية 8 دبابات وعددا من المدافع، دون معرفة الجهة التي نقلت إليها هذه الأسلحة، حيث تمت معظم العمليات خلال الليل.

ولم تعلن "تحرير الشام" تأييدها للاتفاق التركي - الروسي، إلا أنها بدأت مع بقية الفصائل العاملة في الشمال السوري سحب أسلحتها من المنطقة منزوعة السلاح اعتبارا من 6 تشرين الأول الجاري، بينما قال المتحدث باسم "الجبهة الوطنية لتحرير" النقيب ناجي مصطفى إن مقرات الفصائل ستبقى في أماكنها.

وقال ناشطون في وقت سابق لـ "سمارت" إن خمس دبابات انسحبت من جبلي الأكراد والتركمان صباح السبت الماضي، ثم انسحبت دبابتان في وقت لاحق مساءا، دون التأكد ما إذا كانت هذه الدبابات تابعة لـ "تحرير الشام" أم لفصائل أخرى.

وسحبت "الهيئة" صباح الأحد دبابة من محيط تلة الخضر في جبل الأكراد، ونقلتها باتجاه مواقع متأخرة في ريف إدلب.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان توصلا الاثنين 17 أيلول الجاري، على اتفاق لإنشاء منطقة "منزوعة السلاح" في محافظة إدلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أكتوبر، 2018 12:50:12 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
المعتصمون من أجل مختطفي السويداء يعلقون حراكهم 48 ساعة
الخبر التالي
النظام يزيد تحصيناته الأمنية في محيط مبنى المحافظة بالسويداء