موالون للنظام غاضبون بسبب دخول منازلهم في دمشق بالمخطط التنظيمي

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أكتوبر، 2018 2:51:55 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي مجتمع أهلي

سمارت - دمشق

سادت حالة من الغضب بين موالين للنظام في شارع نسرين بحي التضامن بالعاصمة السورية دمشق بسبب دخول منازلهم بالمخطط التنظيمي الذي أصدره رئيس النظام السوري بشار الأسد قبل أشهر مايعني هدمها.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" الثلاثاء، إن عناصر "الشبيحة" في الحي هددت مجلس البلدية التابع للنظام بالاشتباك وإطلاق النار على من يحاول هدم أي منزل.

وسبق أن كشف النظام الأربعاء 27 أيلول 2018، أن حي التضامن جنوبي العاصمة دمشق سيخضع بالكامل للقانون رقم 10، القاضي بجواز إحداث منطقة تنظيمية أو أكثر ضمن المخطط التنظيمي العام للوحدات الإدارية.

ويقطن شارع نسرين غالبية من الموالين للنظام، حيث جنّد الأخير المئات من أبنائه في صفوفه وسلّحهم لصد أي محاولة تقدم للجيش السوري الحر من باقي أزقة حي التضامن الخاضعة لسيطرة الفصائل العسكرية.

وكان مصدر مطلع أوضح لـ"سمارت" أن خطورة القانون تأتي من أنهيشمل أي منطقة بسوريا حتى ولو كانت الأحياء الراقية وأن المدد الزمنية لا تكفي لاثبات ملكية اللاجئين ومساحة الملكية تتقلص بعد تنفيذ المنطقة التنظيمية وسكان العشوائيات لا يحصلون على منازل فيها، إضافة إلى أنه يخالف دستور عام 2012.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أكتوبر، 2018 2:51:55 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي مجتمع أهلي
الخبر السابق
إلقاء القبض على عصابة خطف في منطقة عفرين بحلب
الخبر التالي
"قسد" تعتقل عناصر لها بالرقة بتهمة الفرار