إدارة مخيم الركبان: المواد الغذائية ستنفذ بعد أسبوع ولاخيار سوى أكل لحم الحمير

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أكتوبر، 2018 9:12:28 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

سمارت-حمص

حذرت إدارة مخيم الركبان الثلاثاء من نفاذ المواد الغذائية والمؤن بعد أسبوع، سيضطر بعدها النازحون لأكل لحم حمير متواجدة في المخيم، عند الحدود السورية الأردنية.

وقال رئيس المكتب الإعلامي في الإدارة المدنية لمخيم الركبان، محمود الهميلي لـ"سمارت"، إن المواد الغذائية في المحال التجارية والمؤن في الخيم بدأت في النفاذ، مقدرا أنها ستنفذ بشكل كامل بعد نحو أسبوع أو عشرة أيام كحد أقصى.

وأضاف: "بعد عشرة أيام لا ندري ما يمكن أن يحصل، سيبدأ النازحون بأكل لحم الحمير. لدينا هنا بعض الحمير لا خيار أمامهم سوى البدء بذبحها وأكلها".

وكانت إدارة مخيم الركبان وجهت نداء استغاثة لتأمين المواد الأساسية لهم، بعد مرور أسبوع على منع النظام السوري وصول المواد الغذائية إلى مخيم، وأهمها الطحين وحليب الأطفال.

وأوضح "الهميلي" أن النازحين في المخيم يعانون من نقص التغذية قبل فترة منع النظام السوري لوصول المواد الغذائية، مرجحا أن علامات سوء التغذية ستبدأ بالظهور "بالعين المجردة" خلال عشرة أيام.
 
وأشار أن الأسعار ارتفعت الآن إذ وصل سعر كيس الخبز "ربطة" إلى 300 ليرة سورية تكفي لشخصين فقط، بينما يباع كيلو البرغل بـ500 ليرة ووصل سعر 4 ليتر من الزيت إلى خمسين ألف ليرة.
 
وتابع: "الجوع موجود قبل فترة حصار النظام، لأن نصف القاطنين بالمخيم لم يكونوا يستطيعوا شراء ربع حاجياتهم من المحال عندما كان يتوفر بها مواد غذائية".
 
وأحصى مستوصف "شام" في مخيم الركبان 14 حالة وفاة خلال الأسبوعين الماضيين بسبب نقص الرعاية الطبية.
 
وأعادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيففتح النقطة الطبية "الرسمية" الوحيدة في المخيم يوم 23 أيلول الماضي، بعد أن أغلقتها السلطات الأردنية لأكثر من أسبوع، ما أدى حينها إلى وفاة طفلبسبب رفض إدخاله إلى المشافي الأردنية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أكتوبر، 2018 9:12:28 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
وزير لبناني: النظام السوري رفض عودة عوائل "سنية" لتغيير ديمغرافية المنطقة
الخبر التالي
مظاهرة جنوب إدلب تطالب بالمعتقلين وإسقاط النظام