"الحر": سحبنا أسلحتنا ومعداتنا الثقيلة من المنطقة "منزوعة السلاح" شمالي سوريا

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أكتوبر، 2018 9:46:23 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

قال الجيش السوري الحر الثلاثاء، إنه أنهى سحب معداته وأسلحته الثقيلة من المنطقة "منزوعة السلاح" شمالي سوريا، تطبيقا للاتفاق التركي – الروسي.

وأضاف "المتحدث باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" النقيب ناجي مصطفى بتصريح خاص إلى "سمارت"، أنهم سحبوا كافة الأسلحة الثقيلة من "راجمات صواريخ، دبابات، مدفعية ثقيلة"، كما رصدوا أيضا "تحرك وتنقل وحدات صاروخية ومدفعية لقوات النظام السوري".

وأكد "مصطفى" أن سيحتفظون بمقراتهم ومواقعهم ومقاتليهم إلى جانب الأسلحة الخفيفة والمتوسطة ومضادات الدروع في المنطقة "منزوعة السلاح".

وحول تحركات وموقف "هيئة تحرير الشام" من الاتفاق الذي يقضي بانسحابها مع أسلحتها وعناصرها ذكر "مصطفى" أنهم لم يلاحظوا أي موقف رسمي من الأخير، لذلك لا يملك أي معلومات عن انسحابها من المنطقة "منزوعة السلاح".

وسبق أن أكدت "الجبهة الوطنية" السبت 6 تشرين الأول الجاري، بدء سحب السلاح الثقيل من أطراف محافظة إدلب، وفق الاتفاق الموقع بين الرئيسين الروسي والتركي.

كذلك بدأت فصائل عاملة شمالي سوريا بسحب عتاد عسكري وبعض العناصر من المنطقة "منزوعة السلاح الثقيل" على أطراف محافظة إدلب، حيث شمل ذلك نقاطا في منطقة جسر الشغور غرب إدلب وجبل التركمان في ريف اللاذقية، ومن منطقة أبو الظهور بريف إدلب الشرقي، وسهل الغاب في ريف حماة الشمالي.​

وياتي الانسحاب تطبيقا للاتفاق الموقع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان توصلا الاثنين 17 أيلول الجاري، على اتفاق لإنشاء منطقة "منزوعة السلاح" في محافظة إدلب.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أكتوبر، 2018 9:46:23 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتيل وجرحى من "قسد" بانفجار شمالي الرقة
الخبر التالي
قتيلان لقوات النظام برصاص قناصة "تحرير الشام" شمالي حماة