إدارة "الركبان" تتهم "مغاوير الثورة" بالتقاعس في تأمين المواد الغذائية للمخيم

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أكتوبر، 2018 10:28:59 ص خبر عسكريإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - حمص

اتهمت  إدارة مخيم الركبان شرق حمص على الحدود السورية _ الأردنية، "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر بالتقاعس عن تأمين المواد الغذائية ومساعدة النازحين في المخيم.

وقال رئيس المكتب الإعلامي في الإدارة المدنية للمخيم، محمود الهميلي لـ"سمارت" مساء الثلاثاء، "على اعتبار أن إدخال المواد الغذائية عن طريق الأردن غير ممكن، هناك معبر التنف يبعد عنه 15 كم ويقع تحت سيطرة مغاوير الثورة لماذا لا يدرس إدخال المواد من العراق إليه ومن ثم للمخيم؟".

وتابع: "مغاوير الثورة لا يقدم للمخيم شيء (..) ولا نريد منهم سوى أن يتركونا وشأننا وأن لا يشتروا المواد الموجودة في السوق ويقومون في تخزينها لصالحهم".

وأضاف "الهميلي" أن إدارة المخيم جلست أكثر من مرة مع قادات من التحالف الدولي و"مغاوير الثورة" من أجل الحديث عن أوضاع المخيم وتأمين المواد الغذائية له، ولكن كان ردهم "بأن عملهم عسكري ولا يستطيعون تقديم شيء للمخيم".

وحذرت إدارة مخيم الركبان مساء الثلاثاء، من نفاذ المواد الغذائية بعد أسبوع، الأمر الذي سيدفع النازحين لأكل لحم حمير، فيما سبق ذلك توجيه الإدارة لنداء استغاثة لتأمين المواد الأساسية لهم، بعد مرور أسبوع على منع النظام السوري وصول المواد الغذائية إلى مخيم.

ويقع مخيم الركبان ضمن منطقة يطلق عليها الـ" 55" والتي تضم أيضا قاعدة "التنف" ويديرها التحالف الدولي، فيما تعمل بها عدة فصائل من الجيش الحر أبرزها "جيش أحرار العشائر" و"جيش مغاوير الثورة" وهما المسؤولان عن حماية المخيم.
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أكتوبر، 2018 10:28:59 ص خبر عسكريإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
نجاة قيادي في "جيش الأحرار" من محاولة اغتيال شرقي إدلب
الخبر التالي
قوات النظام ترسل تعزيزات عسكرية إلى محافظة السويداء