وقفة احتجاجية في مخيم الركبان للمطالبة بفك الحصار عنهم

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أكتوبر، 2018 2:19:42 م خبر إغاثي وإنساني نزوح

سمارت - حمص

نظم قاطنو مخيم الركبان عند الحدود السورية - الأردنية (220 كم جنوب مدينة حمص) وقفة احتجاجية للمطالبة بإدخال المواد الأساسية لهم، بعد منع النظام السوري وصول المواد الغذائية إلى مخيم.

وطالب المشاركون في الوقفة بإدخال المواد الغذائية والأدوية الضرورية للأهالي، بما في ذلك الطحين وحليب الأطفال.

واستنكر الأهالي إهمال مطالبهم من قبل المنظمات الإغاثية والأمم المتحدة والمملكة الأردنية، مؤكدينة أنهم مدنيون نزحوا بسبب ظروف الحرب.

ورفع الأهالي لافتات كتب على بعضها "أطفال مخيم الركبان بدون غذاء ودواء"، "الأسد يمنع الطعام والحليب عن أطفال الركبان"، "مخيم الركبان مخيم نازحين وليس تجمع إرهاب".

وقال رئيس المجلس المحلي في مخيم الركبان محمد درباس الخالدي لـ "سمارت" إنهم طالبوا قوات التحالف الدولي بإنقاذ أطفال المخيم، واستنفذوا جميع المحاولات مع كافة المنظمات الإغاثية والإنسانية، ووجهوا مطالبات للنظام السوري بغتح الطرقات، دون تلقي رد من أي طرف.

وأضاف "الخالدي" أن المجلس المحلي يطالب قائد "جيش مغاوير الثورة" العقيد مهند الطلاع باستهداف حواجز النظام المتواجدة على طريق ضمير، وطريق تدمر، بسبب حصارها للمخيم ومنع وصول المواد الغذائية والخضروات وحليب الاطفال.

و دعا "منسقو الاستجابة" في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه الأربعاء، لفتح الحدود الأردنية من جهة مخيم الركبان لإدخال المساعدات الإنسانية، مؤكدين أنهم تواصلوا مع منظمات في الأردن وأبدت استعدادها للتدخل السريع ولكن ما يعيقها هو إغلاق الحدود.

وأحصى مستوصف "شام" في مخيم الركبان، 14 حالة وفاة خلال الأسبوعين الماضيين بسبب نقص الرعاية الطبية، فيما وجهت الإدارة المدنية للمخيم  نداء استغاثة لتأمين المواد الأساسية لهم، بعد مرور أسبوع على منع النظام السوري وصول المواد الغذائية إليهم.

وأعادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف فتح النقطة الطبية  "الرسمية" الوحيدة في المخيم يوم 23 أيلول الماضي، بعد أن أغلقتها السلطات الأردنية لأكثر من أسبوع، إلا أنها لم تستقبل كثيرا من الحالات الحرجة ما أدى لعدد من الوفيات خاصة بين الأطفال.

ويعاني المخيم من انعدام مقومات الحياة وتردي الوضع الصحي والتعليمي، إذ سبق واعتبرت سفيرة النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة بالشرق الأوسط، أن مكتب مفوضية الأمم المتحدة في عمّان  " لم يؤدِ واجبه بأمانة" نحو المخيم.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أكتوبر، 2018 2:19:42 م خبر إغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
محلي أورم الكبرى غرب حلب ينفي اختطاف أطفال من البلدة
الخبر التالي
أهال بمدينة ديرالزور يرحلون أنقاض المباني المدمرة على نفقتهم الخاصة