روسيا: مئات المقاتلين والعناصر انسحبوا من المنطقة منزوعة السلاح شمالي سوريا

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أكتوبر، 2018 6:15:26 م خبر دوليعسكري روسيا

سمارت - تركيا

قالت وزارة الخارجية الروسية الأربعاء، إن مئات العناصر والمقاتلين انسحبوا من المنطقة "منزوعة السلاح" شمالي سوريا، إضافة إلى سحبهم عشرات الآليات، تطبيقا للاتفاق الروسي – التركي.

ويشترط الاتفاق أن تكون المنطقة منزوعة السلاح داخل مناطق سيطرة الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، ويتوجب على الأخيرة سحب أسلحتها الثقيلة خارجها، وانسحاب الكتائب التي تصنفها الدولتين كـ"إرهابية".

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية ماريا زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي، أن "أكثر من 1000 مسلح غادروا المنطقة منزوعة السلاح وسحبوا نحو 100 آلية عسكرية ثقيلة".

وأردفت "زاخاروفا" أن وسائل الإعلام التركية ذكرت أن فصائل الجيش السوري الحر انتهت من سحب الأسلحة الثقيلة، بينما القوات الروسية مازالت تدقق هذه المعلومات.

واعتبرت الخارجية الروسية في وقت سابق الإربعاء، أنه من الممكن تأخير موعد تنفيذ المنطقة "منزعة السلاح"  ليوم أو يومين، بعد الموعد المقرر، دون أن إيضاح أسباب إمكانية هذا التأخير.

وأنهى الجيش السوري الحر الثلاثاء، سحب معداته وأسلحته الثقيلة من المنطقة "منزوعة السلاح" شمالي سوريا، تطبيقا للاتفاق التركي – الروسي، مع الاحتفاظ بمقراتهم ومقاتليهم إلى جانب الأسلحة الخفيفة والمتوسطة ومضادات الدروع في المنطقة.

ويأتي الانسحاب تطبيقا للاتفاق الموقع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان توصلا الاثنين 17 أيلول الجاري، على اتفاق لإنشاء منطقة "منزوعة السلاح" في محافظة إدلب

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أكتوبر، 2018 6:15:26 م خبر دوليعسكري روسيا
الخبر السابق
تركيا: انتهاء سحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة "منزوعة السلاح" شمالي سوريا
الخبر التالي
"يونسيف" تناشد لوصول المساعدات الصحية والأساسية إلى مخيم الركبان