قتيل وجرحى باشتباكات بين ميليشيات تابعة للنظام في مدينة حلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أكتوبر، 2018 11:08:51 ص خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - حلب

قتل شخص وأصيب آخرون باشتباكات بين مجموعتين من ميليشيات الشبيحة التابعة للنظام السوري في مدينة حلب شمالي سوريا، وسط استمرار التوتر بين الجانبين.

وقالت مصادر من المنطقة لـ "سمارت" الخميس، إن مجموعة من عناصر الشبيحة القادمين من بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب والمقيمين في حلب، رفضوا الوقوف على حاجز تابع لعناصر من عائلة "آل بري" الموالين للنظام، ما أدى لمواجهات بين الطرفين.

وأشارت المصادر أن الخلاف بدأ بملاسنة بين عناصر المجموعتين عند حاجز لـ "آل بري" في منطقة باب النيرب بحلب، ليتطور لاحقا إلى اشتباكات أدت إلى مقتل عنصر من كفريا والفوعة.

وعلى إثر المواجهات اعتقل عناصر الحاجز أربعة من المجموعة الثانية، ما أدى لاستنفار عناصر كفريا والفوعة، حيث تجددت الاشتباكات ما أدى لجرح ثلاثة عناصر من "آل بري" وستة من المدنيين.

وأفادت المصادر أن الجرحى أسعفوا إلى مشفى "الرازي" في المدينة، بينما قام "آل بري" بنصب حواجز عند دوار "المرجة" وقرب جسر الحج، وسط استمرار التوتر بين الجنبين.

وسبق أن دارت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين "الأمن الجنائي" وعناصر من "الشبيحة" في حي باب الفرج بمدينة حلب، ما أدى لمقتل رائد في فرع "الأمن"، على خلفية منع عناصر الميليشيا اعتقال أحدهم.

وتنتشر ميليشيا "الشبيحة" في مدينة حلب التي خضعت بكاملها لسيطرة قوات النظام في كانون الأول 2016، نتيجة اتفاق تهجير آلاف المدنيين والمقاتلين، بعد حصار وعملية عسكرية للنظام بدعم روسي، أدت لمقتل وجرح آلاف المدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أكتوبر، 2018 11:08:51 ص خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
أهال في قريتين بالقنيطرة يرفضون استلام مواد غذائية مقدمة من روسيا
الخبر التالي
قوات النظام تعتقل شبانا في مدينة البوكمال لسوقهم إلى صفوفها