المدارس التابعة لتربية حماة "الحرة" تواجه نقصا حادا في المناهج المدرسية

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أكتوبر، 2018 2:06:04 م خبر فن وثقافة ثقافة

سمارت-حماة

 

قالت مديرية التربية في حماة وسط سوريا الخميس، إنهم يواجهون نقصا حادا في مناهج الدراسة إذ لا تتوفر لديهم سوا منهاج تكفي 5 بالمئة من الطلاب فقط.

وقال المسؤول الإعلامي في مديرية التربية التابعة لـ"الحكومة السورية المؤقتة" معن الأحمد بتصريح إلى "سمارت"، إن عدد الطلاب لديهم يتجاوز 15 ألف طالب، ولا يملكون سوا مناهج تكفي 5 بالمئة منهم، مشيرا أنهم يتواصلون مع منظمات إنسانية لتأمين طباعة المنهاج لتغطية كل الطلاب، مرجحا أن يحصلوا عليه بعد نحو شهرين.

وأشار "الأحمد" أن أعداد الطلاب في العام الدراسي الحالي الذي انطلق في شهر أيلول الفائت، تضاعف عن السنين الفائتة.

وأضاف "الأحمد" أنهم يواجهون نقصا أيضا في المقاعد المدرسية، إذ تضم المديرية 76 مدرسة، ينقصها أكثر من 2000 مقعد، ولم يأمنوا منها سوا 300، إذ تبلغ تكلفة صناعة مقعد خشب بدون هيكل حديدي نحو 10 دولارات أمريكية.

كما لفت أن معظم المدارس تحتاج إعادة تأهيل الأبواب والنوافذ وتركيب مدافئ للشتاء.

وقال رئيس المجلس المحلي في قرية الحويجة غرب حماة خالد الأحمد، إن مديرية التربية لم تسلمهم سوا عدد من الكتب والحقائب تكفي نحو 100 طالب فقط، من أصل 400 طالب موجودين في مدرسة القرية.

وسبق أنا قال مدير مدرسة قرية تل هواش، أن الطلاب يعانون من افتقار مدرستهم لمعظم المقومات والأثاث أهمها المقاعد المدرسة، نتيجة تعرضها لقصف من قوات النظام السوري وسرقة من مجهولين.

وتعاني العملية التعليمية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام صعوبات كثيرة، أبرزها القصف الذي تتعرض له المدارس من النظام وغياب الدعم والمناهج.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أكتوبر، 2018 2:06:04 م خبر فن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
النظام يهدد بقصف المنطقة منزوعة السلاح إذا بقيت الفصائل فيها
الخبر التالي
معاناة للاجئين السوريين في عرسال بتأمين الاحتياجات اللازمة لفصل الشتاء