"الحر": روسيا أجلت مهلة المنطقة "منزوعة السلاح" شمالي سوريا لعدم التزام النظام

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أكتوبر، 2018 7:44:42 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

اعتبر الجيش السوري الحر تأجيل روسيا لموعود الانتهاء من سحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة "مزوعة السلاح" شمالي سوريا، محاولة لتبرير عدم التزام قوات النظام السوري.

وكانت الخارجية الروسية قالت إنه من الممكن تأخير موعد تنفيذ المنطقة "منزعة السلاح الثقيل" ليوم أو يومين، بعد الموعد المقرر، دون إيضاح أسباب إمكانية هذا التأخير.

وقال رئيس "المكتب الشرعي" لـ"الجبهة الوطنية للتحرير" عمر حذيفة في تصريح إلى "سمارت" الخميس، إنهم التزموا بالاتفاق الروسي – التركي، وسحبوا أسلحتهم ومعداتهم العسكرية قبل يومين من انتهاء المدة المقررة، بينما قوات النظام لم تلتزم.

واتهم "حذيفة" الضامن الروسي بالاعتماد على "حجج غير مقنعة لتبرير تأخر النظام بتنفيذ التزامته ضمن الاتفاق، نافيا تواجد أي جماعات متشددة على خطوط التماس مع الأخير.

وأضاف "حذيفة" أنهم جاهزين إلى جانب جميع الفصائل العسكرية العاملة بالمنطقة للرد على أي خرق للاتفاق من روسيا والنظام السوري، مؤكدا أنهم "لا يثقون بالروس أو النظام السوري، إلا أنهم وافقوا على الاتفاق لثقتهم بتركيا وتفضيل المصلحة العامة للمنطقة وأهلها".

وأعلنت وزارة الدفاع التركية الأربعاء الماضي، الإنتهاء من سحب الأسلحة الثقيلة من  المنطقة "مزوعة السلاح" شمالي سوريا، تطبيقا للاتفاق الروسي – التركي، بينما أنهى الجيش السوري الحر قبل يوم، سحب معداته وأسلحته الثقيلة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 أكتوبر، 2018 7:44:42 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
وقفة في مدينة القامشلي بالحسكة ضد إطلاق النار العشوائي
الخبر التالي
تراجع كبير بإنتاج الزيتون في مصياف بسبب عدم تزويد النظام الفلاحين بالمبيدات