مطالبات لتأمين المياه في قرية جب كاس بحلب بعد عامين على انقطاعها

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أكتوبر، 2018 10:44:50 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية

سمارت - حلب

طالب أهالي قرية جب كاس (35 كم جنوب غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، والمجلس المحلي فيها، بإيجاد حل لمشكلة المياه، وتبديل المحطة المعطلة منذ نحو عامين.

وقال عضو المجلس المحلي في قرية جب كاس يوسف الخلف بتصريح إلى "سمارت" إن محطة المياه الوحيدة في القرية خارجة عن الخدمة منذ أكثر من عامين، مضيفا أنهم حاولوا إصلاحها دون نتيجة.

وأضاف "الخلف" أن أهالي القرية والنازحين إليها يعانون نقصا في المياه منذ تعطل المحطة، مشيرا أن عددهم يقدر بنحو عشرة آلاف آلاف نسمة.

ولفت "الخلف" أنه من الصعب إصلاح محطة المياه بسبب التلف الكبير الذي أصابها، قائلا في الوقت نفسه أنه من الممكن أن تعود إلى العمل إذا تم استبدال "الغاطس مع كبل الكهرباء ولوحة التحكم".

وقال عضو المجلس المحلي أن الأهالي يضطرون إلى جلب المياه من المشاريع الزراعية على أطرفا القرية أو من القرى المجاورة، مشيرا أن تكلفة خزان المياه الواحد الذي يحوي 23 برميلا تتراوح بين 3 و 4 آلاف ليرة سورية.

وسبق أن ناشد المجلس المحلي في القرية الجمعيات الإغاثية والمنظمات الإنسانية لحل أزمة المياه التي تعاني منها القرية حيث يبلغ عمر معدات المحطة نحو ثلاثين عاما، دون أن تخضع للتبديل أو الصيانة طوال هذه المدة.

ويعاني عدد من الأهالي في الشمال السوري من ضعف الخدمات في قراهم وبلداتهم، فيما تشتكي مجالس محلية عدة من عدم توفر الدعم الكافي، حيث  أعلن المجلس المحلي في مدينة الأتارب السبت، أنه سيتوقف عن ضخ المياه  خلال الأسبوع الجاري، بسبب عدم توفر المازوت.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أكتوبر، 2018 10:44:50 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية
الخبر السابق
انتشال جثث جديدة من أحياء بمدينة الرقة
الخبر التالي
مقتل مدني بإطلاق نار من مجهولين في مدينة إدلب