"كيلو": "الأسد" لا يستطيع دخول إدلب و"النصرة" قد يتم تفكيكها أو احتواؤها

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أكتوبر، 2018 11:39:42 م خبر سياسي سياسة

سمارت - تركيا

اعتبر المعارض السوري ميشيل كيلو السبت، أنه من غير المسموح لقوات النظام التقدم مترا واحدا في محافظة إدلب، وفق الاتفاق التركي - الروسي، مضيفا أنه "سيتم التوصل إلى تسوية بخصوص جبهة النصرة قد تتضمن تفكيكها أو احتواءها".

وقال "كيلو" في تسجيلات صوتية ردا على أسئلة عدد من الصحافيين ضمن مجموعة للإعلاميين بينهم مراسلون لـ "سمارت" على تطبيق "واتس اب"، إن الفترة القادمة ستشهد محاولات قصف متفرقة من قبل قوات النظام على مناطق في محافظة إدلب، إلا أنه لن يحاول التقدم مترا واحدا ضمن المنطقة منزوعة السلاح.

وأشار "كيلو" أن النظام غير راض عن الاتفاق الروسي - التركي، إذ كان يروج أنه سيستعيد كافة الأراضي السورية، إلا أن الاتفاق يمنعه من دخول محافظة إدلب التي تشكل نحو 10 - 12 بالمئة من مساحة سوريا، بحسب قوله.

وحول إمكانية رد القوات التركية على قصف قوات النظام للمنطقة، قال "كيلو" إن "تركيا يمكن أن ترد إذا حاول النظام التقدم عسكريا، إلا أنه من الصعب أن ترد على القصف، إذ يمكن أن يتم نقاش هذه الخروقات بين تركيا وروسيا والوصول إلى تسوية بين الجانبين".

وحول "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقا) قال "كيلو" إنه يرجح أن لا تبقى بالشكل الذي تتواجد فيه حاليا، مردفا إن الترتيبات تقتضي أن تتولى تركيا هذا الموضوع، والذي يمكن أن يتضمن تفكيكها أو تحجيمها أو احتواءها، وفقا لتعبيره.

ويأتي ذلك بعد توصل تركيا وروسيا منتصف أيلول الماضي،  لاتفاق يقضي بإنشاء منطقة "منزوعة السلاح" على أطراف إدلب، حيث أعلنت تركيا انتهاء الفصائل من سحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة، بينما اعتبرت روسيا أنه من الممكن تمديد مهلة الانسحاب يوما أو يومين، الأمر الذي وصفه "الحر" بأنه تبرير لعدم التزام النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 أكتوبر، 2018 11:39:42 م خبر سياسي سياسة
الخبر السابق
مقتل مدني بإطلاق نار من مجهولين في مدينة إدلب
الخبر التالي
افتتاح المعرض الأول للكتاب في مدينة عامودا بالحسكة