استنفار لفصائل "الحر" بعد اشتباكات في مخيم سجو شمال حلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أكتوبر، 2018 2:01:28 م خبر عسكري عنف

سمارت - حلب

شهدت منطقة مارع (30 كم شمال مدينة حلب) استنفارا لفصائل من الجيش السوري الحر واستقدام مؤازرات بعد اندلاع اشتباكات في مخيم "سجو" قرب مدينة اعزاز أسفرت عن قتلى وجرحى من المدنيين.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" الأحد، إن مجموعات من الجيش الحر يرجح أنها تتبع لـ "لواء المعتصم" و"الجبهة الشامية" و"اللواء 51" قطعت بعض الطرقات في المنطقة، وسط حالة استنفار في صفوفهم.

جاء ذلك بعد اشتباكات شهدها مخيم "سجو" السبت، أسفرت عن مقتل طفل وجرح نحو 12 مدنيا بينهم أطفال ونساء، بعضهم بحالة حرجة، حيث قال ناشطون إن المواجهات دارت بين مسلحين من عشيرتي "العساسنة" و"الشعيطات".

وأفادت مصادر من المنطقة أن فصائل الحر استنفرت واستقدمت تعزيزات على الطريق الواصل بين بلدتي أرشاف وصوران، وسط أنباء عن حملة عسكرية للقضاء على المظاهر المسلحة في المخيم.

واطلعت "سمارت" على تسجيلات صوتية لأحد أهالي المخيم السبت، يوجه نداءات استغاثة قائلا إن أحد أبنائه قتل وأصيب الآخر، كما جرحت امرأة وتركها العناصر في الأرض إلى أن تمكن الأهالي من سحبها لاحقا.

وتحدث المدني عن تهديدات وجهها المسلحون له ولعائلته رافضين السماح لهم بمغادرة المنزل، إضافة لتوجيه شتائم لبعض النساء ومنعهن من التنقل، قائلا إنهم يحملون أسلحة متنوعة ورشاشات.

وسبق أن شهد ريف حلب الشمالي في فترات متراوحة اقتتالا بين فصائل "الحر" فيما بينها، أو ضد مجموعات من الأهالي، أسفرت في كثير من الحالات عن قتلى وجرحى بين المدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أكتوبر، 2018 2:01:28 م خبر عسكري عنف
الخبر السابق
مقتل عنصر لـ"قسد" في مدينة الحسكة
الخبر التالي
مقاتلون من "الحر" يوزعون مساعدات على بعض الأهالي في مخيم الركبان