ارتفاع معدل الجريمة ضد المرأة في الحسكة خلال أيلول 2018

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أكتوبر، 2018 7:58:05 م خبر اجتماعيفن وثقافة حقوق المرأة

سمارت-الحسكة

كشفت منظمات مجتمع مدني تعنى بالمرأة ومناهضة العنف ضدها، عن ارتفاع معدل الجريمة ضد المرأة في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا، خلال شهر أيلول 2018.

واستنكرت منظمات "مؤتمر ستار" في بيان، ارتفاع جرائم قتل المرأة إلى أكثر من أربع في أماكن وأوقات مختلفة بالحسكة، بأيلول الماضي، ذلك رغم إصدار "الإدارة الذاتية" الكردية قانون في 2014 يضمن حقوق المرأة ويجرم قتلها كما يعاقب الجاني.

ويأتي إعلان البيان من مدينة القامشلي، على خلفية مقتل امرأة على يد شقيقها قبل يومين في بلدة تل تمر بالحسكة.

وأرجعت عضو "ستار" بيرفان يونس بتصريح إلى "سمارت"، سبب ارتفاع معدل الجرائم إلى الضغوط النفسية والحالات الاقتصادية والاجتماعية و "الذهنية الذكورية السلطوية" المفروضة على المجتمعات الشرقية بشكل خاص، وفق تعبيرها.

وتابعت: "حوادث القتل لا نعتبرها عادية، لكن تحصل في جميع المناطق التي فيها حروب (...) نعيش حاليا ثمان سنوات من الضغط والحروب والقتل، مع دخول (داعش) إلى المنطقة، وأياد غريبة، والسياسات القسرية التي يفرضونها على المنطقة".

ولفتت "يونس" إلى عمل المنظمات مع "مجلس سوريا الديمقراطي" و "مجلس المرأة السورية" على برامج للحد من حوادث قتل المرأة، عبر محاضرات وحملات توعية بالتزامن مع اقتراب اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة في 25 تشرين الثاني القادم.

وسبق أن وثقت منظمة "سارا" لمناهضة العنف ضد المرأة، في كانون الأول 2016، أكثر من أربعة آلاف حالة عنف ضد المرأة، في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية".

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أكتوبر، 2018 7:58:05 م خبر اجتماعيفن وثقافة حقوق المرأة
الخبر السابق
مدرسة بريف دمشق تطرد طلابها لتخلفهم عن دفع رسوم "التعاون والنشاط"
الخبر التالي
إدارة مخيم "ديربلوط" بمنطقة عفرين تزيل المخالفات وسط احتجاجات من النازحين