"الحر" يصد محاولة تسلل لقوات النظام على قرية بحماة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أكتوبر، 2018 11:32:44 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حماة

صد الجيش السوري الحر الأحد، محاولة تسلل لقوات النظام السوري في محيط قرية خربة الناقوس (67 كم شمال غرب مدينة حماة) وسط سوريا، في خرق للاتفاق الروسي-التركي حول شمالي البلاد.

وقال الناطق باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" النقيب ناجي مصطفى في تصريح إلى "سمارت"، إن مجموعة من قوات النظام حاولت التسلل إلى نقاط تمركز مقاتليهم في محيط قرية خربة الناقوس، حيث تصدوا لهم بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وتابع: أن الاشتباكات أسفرت عن جرح عدد من عناصر النظام لكن لم يتمكنوا من معرفة العدد بالتفصيل، كما لم يسجل أي خسائر بشرية في صفوف مقاتليهم.

واعتبر "مصطفى" أن محاولة تسلل عناصر النظام خرق من النظام للاتفاق التركي – الروسي الذي يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح الثقيل ووقف التصعيد العسكري، لافتا أنهم أبلغوا السلطات التركية بالأمر، كما أن نقاط المراقبة التركية ترصد بشكل مستمر هذه الخروقات، دون ذكر موقف الأتراك منها.

إلى ذلك ذكر إعلامي "الجبهة الوطنية" صالح الشيخ أن عناصر قوات النظام مزودين برشاشات وقناصات حاولوا التسلل من حاجز "المشاريع" نحو نقاط تمركز مقاتلي "جيش إدلب الحر" أحد فصائل "الجبهة الوطنية"

وأردف "الشيخ" أن مدفعية النظام الثقيلة كثفت من القصف في تمهيدا لانسحاب عناصره المتسللين من المنطقة.

وسبق أن قتل وجرح أربعة مقاتلين من "الجبهة الوطنية" التابعة للجيش السوري الحر الأربعاء 17 تشرين الأول الجاري، برصاص قناصة قوات النظام في منطقة قلعة المضيق شمال حماة.

ويعتبر ريف حماة الغربي إحدى المناطق المشمولة بالاتفاق التركي – الروسي ، حيث أعلنت وزارة الدفاع التركية 10 تشرين الأول الجاري، الإنتهاء من سحب الأسلحة الثقيلة من  المنطقة "مزوعة السلاح" شمالي سوريا، بينما قالت روسيا إنه من الممكن تأخير موعد تنفيذ المنطقة ليوم أو يومين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أكتوبر، 2018 11:32:44 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
سرقة 20 ألف دولار أمريكي بعملتي سطو منفصلتين في مدينة الرقة
الخبر التالي
"ترامب" و"أردوغان" يؤكدان على أهمية تطبيق اتفاقي إدلب و منبج