وقفة في مدينة بصرى الشام درعا ضد الوجود الإيراني

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أكتوبر، 2018 6:44:30 م خبر سياسي حراك ثوري

سمارت - درعا

نظم ناشطون وأهالي في مدينة بصرى الشام  جنوبي سوريا الجمعة، وقفة احتجاجية ضد الوجود الإيراني في محافظة درعا.

ورفع المعتصمون لافتات ترفض زيارة "أبو الفضل الطبطبائي" ممثل المرشد الإيراني علي الخامنئي إلى محافظة درعا ولقائه بممثلين النظام فيها، بحسب صور نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالب المعتصمون روسيا بصفتها الضامن لاتفاق "التسوية" جنوبي البلاد بمنع مشاركة موالين لميليشيا "حزب الله" اللبنانية بالمجلس المحلي لمدينة بصرى الشام (38 كم شرق مدينة درعا).

ودعا المعتصمون روسيا لفتح ملف المعتقلين والضغط على النظام السوري لإطلاق سراحهم من سجونه.

وزار وفد من "مكتب الإمام الخامنئي بسوريا" يرأسه "الطبطبائي" الأربعاء الماضي، بلقاء محافظ درعا التابع للنظام السوري محمد خالد الهنوس وقائد شرطة المحافظة محمد رامي تقلا ومدير أوقاف درعا أحمد الصيادي وأمين فرع "حزب البعث العربي الإشتراكي" حسين الرفاعي.

وبدأت قوات النظام شهر تموز الماضي،إجراءات  "التسوية" في المدن والبلدات التي أبرم فيها الجيش السوري الحر وروسيا اتفاقات لوقف إطلاق النار بدرعا، وخرج الرافضين نحو الشمال السوري.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأحد 14 أيلول 2018، إن ميليشيا "حزب الله" اللبنانية تستخرج بطاقات شخصية سورية لعناصرها من محافظة درعا.

ويأتي ذلك في وقت تطالب "إسرائيل" بشكل متكرر انسحاب إيران من سوريا، والتزام قوات النظام السوري باتفاقية فض الاشتباك الموقعة عام 1974.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مارك بومبيو يوم 21 أيار 2018، إن الولايات المتحدة لن تسمح لإيران بالسيطرة على الشرق الأوسط، مضيفا أن طهران تدعم النظام السوري "القاتل"، وعليها سحب جميع ميليشياتها من سوريا.

وسبق أن خرجت مظاهرة في مدينة درعا، الجمعة 24 آب 2018، حيث تعتبر الأولى بعد سيطرة قوات النظام على المحافظة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أكتوبر، 2018 6:44:30 م خبر سياسي حراك ثوري
الخبر السابق
مظاهرة تطالب بإسقاط النظام في قرية كفرنوران بحلب (فيديو)
الخبر التالي
جريحان بانفجار مفخخة شرق دير الزور