منظمة حقوقية توثق مقتل 689 إعلاميا في سوريا منذ عام 2011

تحرير نصال مهنا 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 نوفمبر، 2018 8:07:20 م خبر سياسي إعلام

سمارت-ألمانيا

وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها الجمعة، مقتل ما لا يقل عن 689  إعلاميا ، سقط معظمهم على يد قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها  منذ  عام 2011 حتى بداية تشرين الثاني الجاري.

وقالت "الشبكة" في تقرير نشرته على موقعها الرسمي،  إن قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها مسؤولة عن مقتل  78.7%  من الاعلاميين بواقع 543 إعلاميا ، و 19 آخرون على يد القوات الروسية، بينما قتل 64 إعلاميا على يد  تنظيم الدولة الإسلامية، و 5 على يد هيئة تحرير الشام،  و 4 على يد ما أسماهم قوات الإدارة الذاتية ، وإعلامي واحد على يد قوات التحالف الدولي،  و25 على يد من أسمتهم "الفصائل المسلحة"،  إضافة لمقتل 28 آخرين على يد جهات آخرى لم تسمها.

وبحسب التقرير، الذي حمل عنوان “لم يُحاسب أحد”، تم تسجيل ما لا يقل عن 1131 حالة اعتقال وخطف بحق الاعلاميين، مشيرًا  أن 418 إعلاميا ما زالوا مفقودين أو مختفين قسريًا، منذ عام 2011.

وقالت "الشبكة"  إن من بين الإعلاميين القتلى ست نساء  وثمانية صحفيين أجانب، و 3 أطفال .

ووثقت "الشبكة"، مقتل وإصابة 89 إعلاميا في سوريا خلال العام 2017، معظمهم على يد قوات النظام وتنظيم "الدولة".

كما سبق ووثقت انتهاكات ارتكبت بحق سوريين وأجانب في سوريا، منها حالات اعتقال تعسفي وإعدامات ميدانية ترقى لجرائم ضد الإنسانية .

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير نصال مهنا 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 نوفمبر، 2018 8:07:20 م خبر سياسي إعلام
الخبر السابق
"الائتلاف" يحمل روسيا مسؤولية سقوط ضحايا في بلدة جرجناز بإدلب
الخبر التالي
"الحر" يستهدف قوات النظام ردا على قصفها للمدنيين جنوب إدلب