"منسقوا الاستجابة" يقدم دراسة حول حاجات المخيمات شمالي سوريا خلال الشتاء

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 نوفمبر، 2018 1:12:06 م خبر إغاثي وإنساني نزوح

سمارت - إدلب

أصدر فريق "منسقوا الاستجابة" الأحد، دراسة تتضمن أهم احتياجات مخيمات النازحين لفصل الشتاء، في محافظة إدلب وجنوب وغرب حلب شمالي سوريا.

وذكرت الدراسة أن المنطقة المشمولة تحوي 1039 مخيما تضم قرابة 160 ألف عائلة يبلغ عدد أفردها أكثر من 778 ألف شخص، حيث تتركز معظم المخيمات في منطقة حارم شمال إدلب، والتي تضم وحدها 575 مخيم فيها أكثر من 100 ألف عائلة.

وأشارت الدراسة إلى صعوبة تحديد أعداد المقيمين في المخيمات العشوائية، نظرا لعدم استقرار كثير من النازحين فيها، إضافة لوجود خيم تضم عدة عائلات، عدا عن التداخل بينها، لافتة أنها أحصت نحو 77 ألف شخص يقيمون في هذه المخيمات.

وحول احتياجات النازحين شددت الدراسة على ضرورة تأمين أماكن للسكن بسبب تلف معظم الخيم، قائلة إن نسبة الخيم التي تحتاج إلى تبديل تبلغ 25 بالمئة، فيما تحتاج قرابة 20 بالمئة للإصلاح، إضافة لحاجة نحو 94 بالمئة من الخيم لعوازل مطرية هذا العام، مقارنة بـ 70 بالمئة العام الماضي.

كذلك يحتاج قاطنوا المخيمات إلى ضرورة استبدال معظم المدافئ القديمة، كما يحتاجون إلى كميات من الوقود، تقدر بـ 424 ألف لتر من الكاز يوميا، و120 ألف لتر من المازوت، و510 آلاف كغ من الحطب.

بالإضافة إلى ذلك لفتت الدراسة إلى ضرورة تقديم كميات كبيرة من البطانيات والملابس الشتوية، والحاجة لصيانة الطرق في المخيمات، والتي قد تمنع الحصول على الخدمات الطبية والتعليمية وإيصال الخبز والطعام.

وتعاني المخيمات في الشمال السوري من صعوبات عديدة وخاصة في فصل الشتاء، أهمها نقص المياه واهتراء الخيام وقلة وسائل التدفئة وانعدام وجود الصرف الصحي والطرقات المعبدة

وسبق أن ناشد مدراء عشرات المخيمات غرب إدلب نهاية الشهر الماضي، المنظمات الإغاثية والإنسانية لتأمين دعم لهم بعد إبلاغهم من قبل المنظمة المنظمة المسؤولة عنهم بإنتهاء عملها، دون وجود أي منظمة أخرى يمكن أن تسد هذا النقص.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 نوفمبر، 2018 1:12:06 م خبر إغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
حملة لقاح تستهدف 47 ألف طفل في جرابلس شمال حلب
الخبر التالي
"الهلال الأحمر" يعلن بدء التجهيز لحملة تلقيح في مخيم الركبان