وفاة شاب في مخيم الركبان لعدم توفر الرعاية الصحية

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 نوفمبر، 2018 12:18:45 م - آخر تحديث بتاريخ : 6 نوفمبر، 2018 12:00:32 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني الحصار

تحديث بتاريخ 2018/11/05 23:00:01 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمات - حمص

توفي شاب نازح من مدينة تدمر شرق حمص في مخيم الركبان قرب الحدود السورية - الأردنية ليل الأحد - الاثنين، بسبب تفاقم حالته الصحية نتيجة مضاعفات ما بعد العمل جراحي، دون توفر الرعاية المناسبة.

وقالت ممرضة في المخيم لـ"سمارت"، إن الشاب كان بحاجة لإجراء عملية ثانية في جهازه الهضمي بعد إجرائه عملية استئصال في الأردن قبل فترة، لكن النقطة الطبية التابعة لمنظمة "اليونيسيف" لم تستطع إدخاله مجددا لإجرائها بسبب رفض الجيش الأردني.

وأضافت أن منظمة "الهلال الأحمر السوري" لم تستطع أيضا نقله إلى مناطق سيطرة النظام السوري لتلقي العلاج، بسبب منع الأخير استقبال الحالات المرضية من المخيم الذي يحاصره، ما أدى لتراجع حالته الصحية ووفاته، في ظل انعدام الرعاية الصحية في المخيم.

وتأتي وفاة الشاب بالتزامن مع وجود وفد أممي يرافقه فريق من "الهلال الأحمر " في المخيم، وصلوا مع قافلة مساعدات إنسانية دخلت المخيم السبت، بعد أكثر من شهر على فرض قوات النظام حصارا على المخيم،  مانعة دخول المواد الغذائية والطبية.

وأصيب نحو 175 طفلا في المخيم بسوء التغذية خلال الشهر الماضي، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة نقص الأدوية والرعاية الطبية، فيما سجلت عشرات حالات الاختناق في المخيم نتيجة عاصفة رملية.

ويقطن مخيم الركبان نحو 50 ألف شخص، يعانون من انعدام مقومات الحياة وتردي الوضع الصحي والتعليميوسوء الظروف المعيشية، وسط احتجاجات على تقاعس المنظمات الإنسانية عن تقديم المساعدات.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 نوفمبر، 2018 12:18:45 م - آخر تحديث بتاريخ : 6 نوفمبر، 2018 12:00:32 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
"قسد" تصادر شحنة مازوت في الرقة
الخبر التالي
قوات النظام تعتقل شبانا إثر مقتل عنصر لها جنوب دمشق