جمعية سورية: مذكرات الاعتقال بحق مسؤولي النظام تحيّدهم عن التسوية السياسية

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 نوفمبر، 2018 7:22:08 م خبر دوليسياسي قضاء

سمارت - تركيا

قالت جمعية "ناجون" السورية الإثنين، إن مذكرات الاعتقال التي تصدر من الدول الأوروبية بحق مسؤولي النظام السوري ستحيدهم عن أي تسوية سياسية مستقبلا في سوريا.

وكان القضاء الفرنسي أصدر في وقت سابق الاثنين، مذكرات اعتقال دولية بحق ثلاثة من كبار المسؤولين لدى مخابرات النظام ، من بينهم مدير مكتب "الأمن القومي" علي مملوك، الذي يعتبر المسؤول الفعلي عن معظم أجهزة الأمن والمتهمة بارتكاب "جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، منها الإخفاء القسري والتعذيب".

وأضاف أحد أعضاء الجمعية همام حداد بتصريح إلى "سمارت" إنه استنادا لـ"الوقائع الجارية يمكننا قول هذا (..)  تتم التضحية بالعناصر الأمنية خلال التسويات السياسية".

وذكّر "حداد" بتصفية المتهمين باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، معتبرا أن النظام سيتبع نفس "التكتيك" مع المتهمين الحاليين.

ولفت "حداد" أن إمكانية القبض على الضباط الصادرة بحقهم مذكرات اعتقال مستبعدة حاليا، إلا في حال خروجهم من سوريا لأنهم سيصبحون مطلوبين دوليا.

ورجح  "حداد" أن تكون ألمانيا الدولة الثانية بعد فرنسا في إصدار مذكرات مماثلة لتتبعها باقي الدول الأوروبية.

وسبق أن جمع محقق كندي نحو مليون وثيقة تحمل بعضها توقيع رئيس النظام السوري بشار الأسد، وتثبت مسؤوليته عن ارتكاب جرائم حرب في سوريا طوال السنوات الماضية، بهدف تقديمها للمحاكم لاحقا.

وتعرف "ناجون" نفسها بأنهى "جمعية تعنى بمحاربة ثقافة الإفلات من العقاب بكل السبل المتاحة الفكرية والأدبية والفنية والحقوقية والإعلامية، قوامها من الفنانين والكتاب والأكاديميين والفاعلين الثقافيين والحقوقيين"، بحسب ما أوضحت لـ"سمارت".

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 نوفمبر، 2018 7:22:08 م خبر دوليسياسي قضاء
الخبر السابق
الأمطار تتسبب بطوفان عشرات المنازل بحماة لسوء شبكات الصرف الصحي
الخبر التالي
مشروع تطوعي لزراعة ألفي شجرة حراجية جنوب حلب