نازحو مخيم "السد" بالحسكة يشتكون غياب المنظمات مع حلول الشتاء

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 نوفمبر، 2018 6:23:13 م خبر إغاثي وإنساني نزوح

سمارت - الحسكة

اشتكى نازحو مخيم "السد" قرب بلدة العريشة جنوب مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا، الذي يضم تسعة آلاف شخص من غياب دور  المنظمات الإنسانية مع حلول فصل الشتاء.

وقال النازح من مدينة الميادين بدير الزور محمد العلي في تصريح إلى "سمارت" الاثنين، إن غالبية الخيام مهترئة بسبب الأمطار حيث تنفذ المياه إلى داخلها ما يتسبب بانتشار الطين.

وأشار "العلي" أن المساعدات الغذائية قليلة ولا تتكافأ مع عدد أفراد العائلات حيث تقتصر على الزيت وكيس برغل وكيس عدس، فيما تكفي أسبوع واحد على الأقل، بحسب قوله. 

ولفت "العلي" لعدم وجود مدافئ أو مواد للتدفئة، حيث لم توزع إدارة المخيم أي مساعدات لفصل الشتاء.

وبدوره، أشار رئيس مكتب الديوان بالمخيم مهدي حسين أن المنظمات لم تقدم أي مساعدات لفصل الشتاء كخيام ومواد عازلة وأخرى للتدفئة، للنازحين البالغ عددهم 9049 شخصا والموزعين على 1929 عائلة.

ويشتكي النازحون السوريون واللاجئون العراقيون الذين يقطنون في المخيمات التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية من نقص المساعدات الغذائية المقدمة من المنظمات الإنسانية وصعوبة العيش خلال فصل الشتاء بالخيام المهترئة التي تفتقد غالبيتها لوسائل التدفئة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 نوفمبر، 2018 6:23:13 م خبر إغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
البنتاغون: من أهداف الولايات المتحدة إخراج إيران وامتداداتها من سوريا
الخبر التالي
الدفاع المدني: روسيا تهاجمنا للانتقاص من تقاريرنا حول جرائم الحرب