شكاوى شمال حمص من قلة وسائل التدفئة وغلاء أسعارها

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 نوفمبر، 2018 11:59:35 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني اقتصادي

سمارت - حمص

اشتكى أهال شمالي حمص وسط سوريا المسيطر عليه مؤخرا من قبل قوات النظام السوري، من قلة وسائل التدفئة وغلاء أسعارها مع حلول فصل الشتاء.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأربعاء، إن النظام حدد كمية 100 ليتر لكل عائلة وبسعر 200 ليرة سورية للتر الواحد، ويتم التوزيع بشكل بطيء ولا تحصل كل العائلات على المازوت بحجة عدم توافره.

وتحتاج العائلة في فصل الشتاء لنحو ثمانية ليترات من المازوت يوميا، فيما يبلغ سعر الليتر في السوق السوداء 300 ليرة سورية، بحسب المصادر.

وأضافت المصادر، أن الأهالي يلجؤون إلى شراء الحطب بمبلغ 50 ألف ليرة سورية للطن الواحد، علما أن كل عائلة تحتاج إلى أكثر من طنين ونصف الطن في فصل الشتاء، عدا تكلفة المدافئ وتوصيلاتها إذ يزيد سعر المدفئة الواحدة عن 30 ألف ليرة سورية.

وسبق أن اشتكى أهال في ريف حمص الشمالي من فرض حكومة النظام عليهم الحصول على "بطاقات ذكية" كي تسمح لهم بتعبئة المحروقات لآلياتهم من محطات الوقود، وسط صعوبة الحصول على هذه البطاقات.

وأعلن النظام  السوري منتصف أيار الماضي، سيطرة  قواته على كامل شمالي حمص وجنوبي حماة "بعد خروج آخر دفعة مهجرين" ضمن اتفاق فرضته روسيا على الهيئات المدنية والعسكرية والأهالي بالمنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 نوفمبر، 2018 11:59:35 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني اقتصادي
الخبر السابق
توزيع 9ملايين ليتر مازوت في منطقة القامشلي بالحسكة
الخبر التالي
النظام يحقق مع موظفين بمؤسساته في دير الزور