مناشدات من معتقلين محكومين بالإعدام في سجن حماة المركزي

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 نوفمبر، 2018 8:11:44 م خبر عسكريسياسي معتقل

سمارت - حماة

وجه معتقلون لدى قوات النظام السوري في سجن حماة المركزي وسط سوريا، الخميس، مناشدات لجميع السوريين بالتحرك لإلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحقهم بعد سنوات من الاعتقال.

جاء ذلك بعد أن أكد معتقل في سجن حماة المركزي، تلقي 40 معتقلا قرارات تقضي بنقلهم إلى سجن صيدنايا المركزي بريف دمشق بينهم 11 شخصا اعتقلهم النظام على خلفية الخروج بمظاهرات، وأصدر أحكام إعدام بحقهم عام 2016، إلا أنها لم تنفذ حينها بسبب قيام المعتقلين باستعصاء داخل السجن.

وتداول ناشطون تسجيلا صوتيا منسويا لأحد المعتقلين المحكومين بالإعدام، اطلعت عليه "سمارت"، يقول فيه إن الجريمة التي سيعدم بسببها هي الخروج بمظاهرة والمناداة بالحرية، مشددا أنه لم يحمل السلاح ولم يؤذي طفلا أو موظفا أو عنصر أمن أو عنصرا لدى قوات النظام.

وأضاف المعتقل في التسجيل أنه احتجز من قبل قوات النظام قبل سبعة أعوام، وبقي  في سجن صيدنايا بريف دمشق عدة سنوات، ثم نقل إلى سجن حماة المركزي، وسينقل الآن إلى صيدنايا مجددا لإعدامه هناك.

وناشد المعتقل "جميع السوريين دون تمييز"، قائلا إن حياة المحكومين أمانة بعنق كامل الشعب السوري، طالبا منهم التحرك لإنقاذهم، و"إخراجهم من خلف القضبان".

وأشار المعتقل أن قاضي الفرد العسكري لدى النظام فراس دنيا، أبلغهم بضرورة حضور محاكماتهم، متكفلا بعدم صدور أحكام جائرة بحقهم،  ليحكم عليهم أخيرا بالإعدام.

وسبق أن قال معتقل آخر داخل السجن لـ "سمارت" إن وزير العدل في حكومة النظام وقاضي الفرد العسكري زاروا سجن حماة قبل يومين، وأبلغوا أكثر من 40 معتقلا بقرار تحويلهم لسجن صيدنايا، بينهم 11 ستنفذ بحقهم أحكام إعدام مؤجلة وتسعة محكومين بالسجن المؤبد

وكان المعتقلون نفذوا استعصاءً داخل السجن مطلع أيار عام 2016، للمطالبة بإلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحق عدد منهم، إلا أن قوات النظام رفضت مطالبهم حينها، لكن حكم الإعدام لم ينفذ في ذلك الوقت.

يشار إلى أنه في العام الماضي، تمت إقالة مدير سجن حماة المركزي العميد زياد المحمد، بناء على طلب تقدم به المعتقلون لمعاون وزير الداخلية، وذلك "بعد فضيحة تعذيب المعتقلين داخل السجن المدني".

وسبق أن أصدرت منظمة العفو الدولية، في السابع من شهر شباط 2017، تقريراً جاء تحت عنوان "المسلخ البشري"، كشفت فيه عن إعدام قوات النظام شنقاً لـ 13 ألف شخص في سجن صيدنايا، أغلبهم مدنيون، معارضون للنظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 نوفمبر، 2018 8:11:44 م خبر عسكريسياسي معتقل
الخبر السابق
ورشة عمل حول العنف ضد المرأة في مدينة الأتارب (فيديو)
الخبر التالي
84 مليون ليرة سورية تكلفة مشروع لصيانة الصرف الصحي بمدينة القامشلي