"تحرير الشام" تدمر عربة عسكرية لقوات النظام جنوب حلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 نوفمبر، 2018 10:05:03 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - حلب

دمرت "هيئة تحرير الشام" الخميس، عربة عسكرية لقوات النظام السوري المتمركزة جنوب مدينة حلب شمالي سوريا، تزامنا مع قصف صاروخي ومدفعي لأخيرة على المنطقة.

وقال قائد عسكري في "تحرير الشام" يلقب نفسه "أبو خالد" في تصريح لـ "سمارت"، أنهم رصدوا تعزيز قوات النظام إحدى نقاطهم العسكرية في منطقة "سد شغيدلة"، حيث استهدفوا عربة "بي أم بي" بصاروخ مضاد للدروع، ما أدى لتدميرها بالكامل دون تطرقه للخسائر البشرية.

في سياق متصل، أضاف ناشطون محليون، أن قوات النظام المتمركزة في "جمعية الزهراء" استهدفت منطقة "الراشدين" شمال مدينة حلب، بصاروخ "فيل"، دون تسببه بإصابات في صفوف المدنيين.

وذكر ناشط يلقب نفسه "أحمد أبو معاوية" لـ "سمارت"، إن قرى خلصة ورتيان والزربة تتعرض للقصف يوميا بنحو خمسة قذائف، مصدرها قوات النظام المتمركزة في محيط المنطقة، دون وجود أي رد من نقاط المراقبة التركية.

وتأتي المواجهات بين "تحريرالشام" وقوات النظام تزامنا مع تصريحات روسية تفيد بأنه من السابق لأونه الحديث عن اكمال الاتفاق الروسي – التركي حول محافظة إدلب، في ظل استمرار استهداف الكتائب الإسلامية لمواقع قوات النظام.

وسبق أن هاجمت "تحرير الشام" الخميس بداية تشرين الثاني الجاري، نقطة لقوات النظام وقتلت عددا منهم في المنطقة المنزوعة السلاح قرب بلدة أبو الضهور شرق مدينة إدلب.

ويتكرر قصف قوات النظام للقرى والبلدات الخارجة عن سيطرته والمشمولة بالمنطقة "منزوعة السلاح" المتفق عليها بين تركيا وروسيا، حيث يسفر القصف عن قتلى وجرحى مدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 نوفمبر، 2018 10:05:03 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
عبور عشرات الشاحنات محملة بالقطن من الرقة إلى مناطق سيطرة النظام
الخبر التالي
رئيس "المخابرات الجوية" لدى النظام يلتقي وجهاءً في درعا وسط تشديد أمني