مقتل 23 مقاتل من "جيش العزة" في هجوم لميليشيات إيرانية شمال حماة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 نوفمبر، 2018 10:48:33 ص - آخر تحديث بتاريخ : 9 نوفمبر، 2018 3:43:21 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2018/11/09 14:42:46 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حماة

قتل 23 مقاتل من "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر وجرح آخرون، في هجوم شنته ميليشيات إيرانية بقيادة روسية على مواقعهم شمال مدينة حماة وسط سوريا، في خرق للاتفاق التركي-الروسي.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ"جيش العزة" عبد الرزاق الحسين بتصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن القوات المهاجمة استخدمت قناصات وأجهزة ليلية متطورة للهجوم نقطة لهم قرب قرية الزلاقيات مستغلين الضباب، ما أدى لمقتل وجرح عدد من المقاتلين.

وأضاف "الحسين" أن قوات النظام نصبت كمينا لمقاتلين آخرين جاؤوا في مؤازرة إلى النقطة، وقتلت عددا منهم ليصل عدد القتلى إلى 23.

وأشار إلى أن "جيش العزة" استطاع استرجاع المواقع التي خسرها، بعد اشتباكات قتل وجرح على إثرها عدد من عناصر قوات النظام.

وكشف المتحدث الرسمي باسم "الجيش" مصطفى معراتي لـ"سمارت" عن مقتل ستة عناصر من القوات المهاجمة وجرح عشرة آخرين.

وقال القيادي في "الجيش" مصطفى البكور في تسجيل صوتي اطلعت عليه "سمارت"، إن القوات التي نفذت العملية هي عناصر من "الحرس الثوري الإيراني"، المدعومة من قوات وطائرات استطلاع روسية.

وصدت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش الحر في 21 تشرين الأول الماضي، محاولة تسلل لقوات النظام في محيط قرية خربة الناقوس غرب مدينة حماة.

وتخضع محافظة إدلب ومناطق من شمال وغرب حماة لاتفاق وقف إطلاق نار توصلت إليه روسيا وتركيا في أيلول الماضي، ويقضي بإنشاء منطقة "منزوعة السلاح" في محيط إدلب وإيقاف العمليات العسكرية.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 نوفمبر، 2018 10:48:33 ص - آخر تحديث بتاريخ : 9 نوفمبر، 2018 3:43:21 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"السلطان مراد" يسلم معبر بلدة الراعي لقيادة الشرطة بضغط تركي
الخبر التالي
دخول رتل عسكري روسي إلى أحياء بمدينة درعا