مصدر مسؤول: من الصعب إخلاء مخيم الركبان

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 نوفمبر، 2018 1:02:08 م خبر دوليعسكريإغاثي وإنساني الحصار

سمارت - حمص

قال مسؤول في مخيم الركبان للنازحين على الحدود السورية-الأردنية شرقي حمص وسط سوريا الجمعة، إنه من الصعب إخلاء المخيم، كما تحاول دول فاعلة في الشأن السوري فعله.

وكانت الخارجية الأردنية أعلنت الخميس، أنها بدأت محادثات مع كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية بهدف إيجاد حل يفضي إلى إفراغ مخيم الركبان من قاطنيه عبر عودتهم الطوعية إلى مدنهم.

وأوضح مسؤول الشؤون الداخلية في المخيم عبدالله العقبة لـ "سمارت"، أن هناك أسباب عديدة تمنع إخلاء المخيم، أبرزها وجود الكثير من المطلوبين إلى الأجهزة الأمنية لقوات النظام السوري وللخدمة في قواته، إضافة إلى الكثير من المنشقين عنها.

وأضاف "العقبة" أن معظم العائلات لا تستطيع العودة إلى مدنهم وبلداتهم بسبب الدمار الذي لحق بها جراء المعارك والقصف.

وأكد أن إدارة المخيم لم يصلها أي قرار رسمي بشأن الإخلاء، مضيفا أن المباحثات الروسية-الأردنية أفضت أكثر من مرة إلى الاتفاق على الإخلاء دون تنفيذه.

يأتي ذلك بعد دخول وفد أممي يرافقه فريق من "الهلال الأحمر السوري " إلى المخيم، مع قافلة مساعدات إنسانية، وبعد أكثر من شهر على فرض قوات النظام حصارا على المخيم،  مانعة دخول المواد الغذائية والطبية.

وأصيب نحو 175 طفلا في المخيم بسوء التغذية خلال الشهر الماضي، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة نقص الأدوية والرعاية الطبية، فيما سجلت عشرات حالات الاختناق نتيجة عاصفة رملية.

ويقطن مخيم الركبان نحو 50 ألف شخص، يعانون من انعدام مقومات الحياة وتردي الوضع الصحي والتعليميوسوء الظروف المعيشية، وسط احتجاجات على تقاعس المنظمات الإنسانية عن تقديم المساعدات.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 نوفمبر، 2018 1:02:08 م خبر دوليعسكريإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
افتتاح مطحنة بمدينة "كوباني" لتزويد المخابز بالطحين
الخبر التالي
"الحر": روسيا تتهمنا بخرق اتفاق إدلب للتملص منه