"الحر": روسيا تتهمنا بخرق اتفاق إدلب للتملص منه

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 نوفمبر، 2018 2:07:40 م خبر دوليسياسي الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

قال الجيش السوري الحر الجمعة، إن روسيا تتهمهم بخرق اتفاقها مع الجانب التركي حول محافظة إدلب شمالي سوريا، لـ"التملص" منه وعدم الالتزام بالاتفاقيات.

وأضاف المتحدث باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" ناجي مصطفى بتصريح إلى "سمارت" إن روسيا تغطي على الخروقات التي تقوم بها قوات النظام السوري منذ 15 يوما، وتتذرع بأن ذلك رد على هجمات لنا وهذه الحجج "الواهية" تستخدمها موسكو للهروب من التزاماتها بالاتفاق.

وأشار "مصطفى" أن خروقات قوات النظام تشمل قصف المدنيين في البلدات والقرى والمقاتلين إضافة إلى محاولات التسلل لعناصرها، مشيرا أنهم يردون على هذه الخروقات مباشرة ويصدون أي تقدم للأولى.

ويأتي ذلك ردا على تصريحات لوزارة الخارجية الروسية الخميس، اعتبرت فيها أن المنطقة "منزوعة السلاح" غير مكتملة، ومن "السابق لأوانه" الحديث عن إكمال الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب، بسبب استمرار العمليات العسكرية للكتائب الإسلامية ضد مواقع قوات النظام السوري.

وشهدت محافظة إدلب في الأيام الماضية، قصف مدفعي وصاروخي من قوات النظام، إضافة إلى مواجهات بين الأخيرة و"هيئة تحرير الشام" قرب بلدة أبو الظهور شرق مدينة إدلب، كما استهدف "حراس الدين" الحاملين لتفكير تنظيم "القاعدة" مواقع قوات النظام في معسكر جورين شمال مدينة حماة.

وتوصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان الاثنين 17 أيلول الفائت، إلىاتفاق لإنشاء منطقة "منزوعة السلاح" في محافظة إدلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 نوفمبر، 2018 2:07:40 م خبر دوليسياسي الجيش السوري الحر
الخبر السابق
مصدر مسؤول: من الصعب إخلاء مخيم الركبان
الخبر التالي
"السلطان مراد" يسلم معبر بلدة الراعي لقيادة الشرطة بضغط تركي