مقتل طالبة سورية في مدينة غازي عينتاب التركية

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 نوفمبر، 2018 6:23:24 م خبر دوليعسكرياجتماعي لاجئون

سمارت - تركيا

قتلت طالبة جامعية سورية وجرح طفل في مدينة غازي عنيتاب جنوبي تركيا، خلال محاولة شابيين تركيين سرقة هاتفها المحمول.

وقالت وسائل إعلام تركية وسورية الجمعة، إن شابيين تركيين يستقلان دراجة نارية حاولا سرقة الهاتف المحمول للطالبة غنى أبو صالح (19 عاما) في منطقة "يدي تبه"، حيث قاومتهما ما دفعهما لطعنها عدة طعنات بالسكين، لافتين أن الطفل أحمد غازي (16 عاما) حاول الدفاع عنها فتعرض أيضا لعدة طعنات.

وأضافت وسائل الإعلام أن "غنى" و"غازي" نقلا إلى مشفى "الجامعة" في غازي عينتاب، حيث توفيت الأولى وما يزال الطفل في العناية المشددة.

وشيّع سوريون وأتراك "غنى" في وقت سابق الجمعة، حيث دفنت بمقبرة للاجئين السوريين في منطقة "يشيل كينت"، وما زالت الأجهزة الأمنية التركية تبحث عن الشابيين التركيين للقبض عليهما، حسب وسائل الإعلام.

وأردفت وسائل الإعلام أن زملاء "غنى" السوريين والأتراك في جامعة غازي عينتاب أعلنوا إضرابا مفتوحا عن الدوام حدادا على وفاة زميلاتهم التي تدرس في كلية الهندسة، إضافة إلى مطالبتهم السلطات التركية إنزال أقصى العقوبات بحق مرتكبي الجريمة.

وشهدت تركيا مقتل عدد من اللاجئين السوريين لأسباب مختلفة، منها اغتيال الناشطة السورية عروبة بركات وابنتها في مدينة إسطنبول، و العثور على جثتي امرأة سورية وطفلها، في غابة بولاية صقاريا شمالي غربي تركيا، و العثور على جثة طفل سوري في إحدى حدائق مدينة مرسين، وغيرها.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في تركيا قرابة  3 ملايين و587 ألف لاجئ، وفق ما قال وزير الخارجية التركي سليمان صويلو خلال كلمة له ضمن فعالية حول اللاجئين في ولاية كوجا التركية، في وقت سابق.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 نوفمبر، 2018 6:23:24 م خبر دوليعسكرياجتماعي لاجئون
الخبر السابق
التجهيز لإعادة تشغيل شبكة اتصالات خليوية في الرقة
الخبر التالي
تركيا تعلن افتتاح معبر حدودي مع سوريا في منطقة عفرين بحلب