قتيل وجرحى مدنيون بإطلاق نار بين فصيلين من "الحر" شرق حلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 نوفمبر، 2018 11:38:43 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

قتل مدني وجرح ثلاثة آخرون الجمعة، نتيجة تبادل إطلاق نار بين فصيلين تابعين للجيش السوري الحر في مدينة الباب شرق حلب شمالي سوريا.

وقال رئيس أركان "فرقة الحمزة" التابعة لـ "الحر" عبد الله الناعس في تصريح إلى "بوابة حلب"، إن إطلاق نار متبادل بين مقاتلين تابعين لهم وآخرين من حركة "أحرار الشام الإسلامية" وقع قرب معبر "أبو الزندين"، ما أسفر عن مقتل مدني، بينما قال مصدر خاص من "أحرار الشام" إن إطلاق النار أسفر عن مقتل مدني وجرح ثلاثة آخرين.

وأضاف "الناعس" أنهم مستعدون لتسليم المقاتلين التابعين لهم للشرطة العسكرية، مشيرا أنه لا يعرف سبب إطلاق النار المتبادل بين الطرفين، مرجحا أنه ناتج عن خلافات شخصية.

إلى ذلك ذكر مصدر خاص من "أحرار الشام" لـ "بوابة حلب" التي تتبع لمؤسسة "سمارت" الإعلامية، أن مجموعة تسمى "الحوت" تتبع لـ "الحمزة" اعتدت على أحد مقاتليهم على الطريق الرئيسي الواصل بين مدينتي حلب والباب قرب استراحة "علولو".

وأطلق مقاتلو المجموعة النار بشكل عشوائي على سيارة المقاتل التابع لـ "أحرار الشام" بعد هربه منهم، الأمر الذي تسبب بمقتل مدني وجرح ثلاثة آخرين كانوا متواجدين مكان الحادثة، حسب المصدر.

وأشار المصدر "نحن مستنفرون ومستعدون للتحرك على الأرض، في حال لم تسلم فرقة الحمزة المطلوبين للشرطة العسكرية".

وشهد ريف حلب الشرقي خلال الشهور الماضية، اشتباكات بين مجموعات تتبع لفصائل "درع الفرات" مع مجموعات أخرى مماثلة أو جماعات مسلحة من الأهالي، عدا عن عمليات التفجير التي نسبت بغالبيتها إلى "قوات سوريا الديموقراطية" أو تنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 نوفمبر، 2018 11:38:43 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قنص عنصرين للنظام شمال حماة
الخبر التالي
"أحرار الشام" تدعو الفصائل إلى الاستعداد لمعركة "فاصلة" مع قوات النظام