معاناة الأهالي شمال حمص لزيادة ساعات انقطاع الكهرباء مع حلول الشتاء

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 نوفمبر، 2018 11:07:49 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي قوات النظام السوري

سمارت - حمص

يعاني الأهالي شمال مدينة حمص وسط سوريا، من زيادة ساعات انقطاع الكهرباء، مع حلول فصل الشتاء، وسط تجاهل من مؤسسات حكومة النظام السوري لحل المشكلة.

وقالت مصادرمحلية لـ "سمارت" السبت، إن التيار الكهربائي ينقطع يوما كامل في بعض البلدات والقرى شمال مدينة حمص، بينما تنقطع لأكثر من عشر ساعات في مناطق أخرى.

وتابعت أن مدينة الرستن التي تضم أكبر نسبة سكانية شمال حمص تشهد انقطاعا لأكثر من أربع ساعات، بينما الأحياء التي يتمركز بها قوات النظام السوري لا تنقطع عنها الكهرباء إلا في حال وجود عطل.

وقدم أهال شكوى لمؤسسة الكهرباء التابعة للنظام لإصلاح الأعطال وإيصال الكهرباء، إلا أن الأخير لم تتجاوب معهم واكتفت بقول "ليس لدينا عمال بالقدر الكافي"، حسب المصادر.

وسبق أن اشتكى أهال بريف حمص الشمالي الذي سيطرت عليه مؤخرا قوات النظام، من قلة وسائل التدفئة وغلاء أسعارها مع حلول فصل الشتاء.

وأعلن النظام  السوري منتصف أيار الماضي، سيطرة  قواته على كامل شمالي حمص وجنوبي حماة "بعد خروج آخر دفعة مهجرين" ضمن اتفاق فرضته روسيا على الهيئات المدنية والعسكرية والأهالي بالمنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 نوفمبر، 2018 11:07:49 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي قوات النظام السوري
الخبر السابق
"أحرار الشام" تدعو الفصائل إلى الاستعداد لمعركة "فاصلة" مع قوات النظام
الخبر التالي
قتلى من النظام بهجوم لـ "تحرير الشام" على مواقعهم شمال حماة