"الجبهة الوطنية": الاستعداد لمعركة مع النظام لا يعني تغيّر موقفنا من اتفاق إدلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 نوفمبر، 2018 3:52:57 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

قال مسؤولان بارزان في "الجبهة الوطنية للتحرير  السبت، إن موقفهم من اتفاق إدلب لم يتغير، رغم إعلانه ضرورة الاستعداد لمعركة مع النظام السوري.

جاء ذلك تعليقا على تدوينات نشرها قائد "حركة أحرار الشام الإسلامية" على قناته في تطبيق  "تلغرام" تدعو كافة الفصائل إلى الاستعداد لمعركة "فاصلة" مع قوات النظام، بعد هجوم للأخيرة وميليشيات إيرانية أسفر عن مقتل 23 مقاتلا من "جيش العزة" شمال حماة.

وأوضح قائد "أحرار الشام" (المنضوية ضمن الجبهة الوطنية) جابر علي باشا لـ "سمارت" إن موقف الفصائل من الاتفاق الروسي – التركي حول منطقة إدلب لم يتغير، إلا أن النظام غير راضٍ عنه ويسعى لإفشاله.

وأشار "علي باشا" أنه يدعو الفصائل للحذر "من غدر النظام وخرقه للاتفاق في المرحلة القادمة، ووجوب الاستعداد للمعركة، لأنها قادمة"، موضحا أن النظام هو الذي يخرق الاتفاق.

من جهته، قال المتحدث باسم "الجبهة الوطنية" النقيب ناجي مصطفى لـ "سمارت"، إن تصريحات "علي باشا" تدعو إلى الاستعداد للمعركة "إن حدثت"، ولا تعني إلغاء الاتفاق.

وأضاف "مصطفى" أن النظام صرح أكثر من مرة أنه يعتبر الاتفاق مؤقتا، للتهرب منه وعدم الالتزام ببنوده، كما أنه يخرقه بشكل مستمر، بينما تؤكد فصائل "الجبهة الوطنية" على جاهزيتها القتالية الدائمة.

وتخضع محافظة إدلب ومناطق من شمال وغرب حماة لاتفاق وقف إطلاق نار توصلت إليه روسيا وتركيا في أيلول الماضي، ويقضي بإنشاء منطقة "خالية من السلاح الثقيل"، إلا أن روسيا اعتبرت الخميس أن المنطقة ما زالت غير مكتملة، وأنه من "السباق لأوانه" الحديث عن إكمال الاتفاق.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 نوفمبر، 2018 3:52:57 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
انتشال جثث جديدة في مدينة الرقة
الخبر التالي
"قسد" تعلن قتل وجرح مقاتلين بـ"الحر" بمنطقة عفرين والأخير ينفي