انعقاد "المؤتمر العام لثوار مدينة حلب" لأول مرة بعد سيطرة النظام على المدينة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 نوفمبر، 2018 11:56:08 ص خبر سياسياجتماعي إدارة محلية

سمارت - حلب

عقد ناشطون وهيئات ثورية في بلدة دارة عزة (25 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، السبت، "المؤتمر العام لثوار مدينة حلب" لأول مرة بعد سيطرة النظام على المدينة وتهجيرهم منها.

وقال المنسق الاعلامي للمؤتمر محمود عزيزة لـ "سمارت" إن المجلس المحلي لمدينة حلب وجه دعوات للناشطين لحضور المؤتمر العام، والذي ستنبثق عنه "هيئة ثورية" مؤلفة من 96 عضوا، يتم اختيار 26 منهم ليكونوا أعضاء مجلس مدينة حلب، ومنهم يتم اختيار أشخاص للمشاركة في مجلس المحافظة.

وأضاف "عزيزة" أن الدعوات شملت "جميع ثوار حلب" المتواجدين بالريف الشرقي والغربي والجنوبي والشمالي، إضافة للموجودين في محافظة إدلب، حيث حضر قرابة 120 شخصا.

بدورها قالت مديرة مكتب الشؤون الاجتماعية في المجلس المحلي لمدينة حلب ميساء المحمود لـ "سمارت"، إن حضور المرأة في هذا المؤتمر كان قويا وواضحا، إضافة لتمثيلها في المجلس المحلي الذي ترأسه السيدة إيمان هاشم، مطالبة في الوقت ذاته بزيادة نسبة مشاركة المرأة في المجلس المحلي وفي "الهيئة الثورية".

من جهتها أشارت رئيسة المجلس المحلي للمدينة إيمان هاشم أن المؤتمر يهدف إلى بحث آلية تفعيل دور "الهيئة العامة" لينتج عنها مجلس مدينة قادر على القيام بأعباء المهجرين عن مدينة حلب وأخذ دوره الاعتباري والثوري، وفق تعبيرها.

وسبق أن انتخبت "الهيئة العامة الثورية" لمدينة حلب في حزيران الماضي، 20 عضوا جديدا بينهم امرأتان للمجلس المحلي في دورته السادسة بإشراف مجلس محافظة حلب "الحرة".

وكانت "الهيئة العامة" أنهت في تشرين الثاني 2017، اجتماعها الرابع تحضيرا لتشكيل مجلس محلي للمدينة، وذلك في قرية ترمانين شمال إدلب، وقبلها نظمتالانتخابات السبت 11 شباط 2017، في بلدة كفرلاها غرب حلب.

وتضم "الهيئة العامة الثورية لمدينة حلب العديد من "الشخصيات الثورية الفاعلة" في مدينة حلب كمجالس الأحياء وشخصيات مستقلة تشرف على عمل مجلس المدينة وتقييم عمله وتقدم المقترحات الخاصة بالانتخابات وغيرها.

وسيطرت قوات النظام السوري على كامل مدينة حلب الخميس 22 كانون الأول من العام بعد خروج آخر دفعة مهجرين منها، حيث خرج المقاتلون بسلاحهم المتوسط والخفيف.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 نوفمبر، 2018 11:56:08 ص خبر سياسياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
تركيا توقف 56 مهاجرا "غير شرعي" بينهم لاجئون سوريون
الخبر التالي
مقتل امرأة في مخيم الركبان بإطلاق نار من نقطة المراقبة الأردنية