الإفراج عن إعلامي احتجزته مجموعة من "السلطان مراد" بحلب بعد تعرضه للضرب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 نوفمبر، 2018 11:58:47 ص خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني الخطف

سمارت - حلب

وصل الإعلامي بلال سريول إلى منزله ليل السبت - الأحد، وعليه آثار كدمات بعد احتجازه قرابة يومين من قبل مجموعة تتبع لـ "فرقة السلطان مراد" التابعة لـ "الجيش الوطني" في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال "سريول" لـ "سمارت" إن حالته الصحية جيدة إلا أن هناك آثار كدمات على وجهه، دون ذكر تفاصيل أخرى، ليقول بعد ذلك على صفحته في "فيسبوك" إنه يشكر كل من سأل عنه وسعى لخروجه "من سجون الظلام".

بدوره قال مصدر مقرب من "بلال" لـ "سمارت" إن آثار الضرب واضحة على جسمه، مؤكدا أن المجموعة التي كانت تحتجزه تتبع لقيادي في "فرقة السلطان مراد" يدعى "أبو الليث".

ونُشرت صورة من داخل مقر لـ "السلطان مراد" يظهر فيها "بلال" وشقيقه إلى جانب قائد "الفرقة" المعروف باسم "فهيم أبو أحمد"، رغم أن مدير المكتب الإعلامي لدى "السلطان مراد" محمد نور، نفى بشكل قطعي في وقت سابق أن يكون "سريول" محتجزا لديهم.

وسبق أن قالت "رابطة الإعلاميين في الغوطة الشرقية" عبر بيان اطلعت عليه "سمارت" إن قوة تابعة لـ "السلطان مراد" اختطفت الإعلامي بلال سريول قسرا، وأخفت مكانه دون مبرر، مضيفة أنها لم تتلق أي معلومات حقيقية حول ملابسات اختطافه رغم التواصل المكثف مع الفصيل.

وتشهد المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمالي وغربي سوريا منذ أشهر عمليات سرقة وانتشار عصابات خطف تطالب ذوي المخطوفين بفدية مالية للإفراج عنهم، عدا عن الانتهاكات التي يرتكبها عناصر الفصائل العسكرية بحق الأهالي والكوادر الطبية والمنظمات الإنسانية، و الناشطين، بتهم مختلفة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 نوفمبر، 2018 11:58:47 ص خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني الخطف
الخبر السابق
النظام يعتقل ويلاحق نساء وشبانا جنوب دمشق بتهمة انتماء أقاربهم لتنظيم "الدولة"
الخبر التالي
تجهيزات لتفعيل النقل الداخلي في مدينة الرقة