الأمم المتحدة: الوضع بمخيم الركبان مريع

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 نوفمبر، 2018 9:23:23 م خبر إغاثي وإنساني الحصار

سمارت - تركيا

قالت الأمم المتحدة إن الوضع الإنساني في مخيم الركبان على الحدود الأردنية – السورية (240 كم جنوب شرق مدينة حمص) وسط سوريا، "مريع".

وقال منسق الأمم المتحدة في العاصمة السورية دمشق علي الزعتري في بيان تلقت "سمارت" نسخة منه الاثنين، إن "jلوضع بالنسبة لأهالي مخيم الركبان لا يزال مريعًا و لا يمكن تحمله، حيث أن العديد منهم مرت عليهم ثلاث سنوات فيه ومازالوا يبحثون عن مخرج".

ودعت الأمم المتحدة لـ"دعم حلول طويلة الأمد، بما في ذلك تسهيل حركة سكان مخيم الركبان إلى مناطق أكثر أمانا وطوعية وآمنة وكريمة وإلى المكان الذي يختارونه".

وأشار البيان أن الأمم المتحدة و"الهلال الأحمر السوري" أوصلا المساعدات الإنسانية لخمسين ألف نازح في المخيم على مدار خمسة أيام، إضافة لتلقيح 5000 طفل.

وأضاف "الزعتري" أن "الأمم المتحدة في سوريا تطالب بقافلة أخرى قبل نهاية العام تتركز على الدعم في مستلزمات فصل الشتاء.

وكانت الخارجية الأردنية أعلنت الخميس، أنها بدأت محادثات مع كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية بهدف إيجاد حل يفضي إلى إفراغ مخيم الركبان من قاطنيه عبر عودتهم الطوعية إلى مدنهم.

ويأتي ذلك بعد دخول وفد أممي يرافقه فريق من "الهلال الأحمر السوري " إلى المخيم، مع قافلة مساعدات إنسانية، وبعد أكثر من شهر على فرض قوات النظام حصارا على المخيم،  مانعة دخول المواد الغذائية والطبية.

وأصيب نحو 175 طفلا في المخيم بسوء التغذية خلال الشهر الماضي، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة نقص الأدوية والرعاية الطبية، فيما سجلت عشرات حالات الاختناق نتيجة عاصفة رملية.

ويقطن مخيم الركبان نحو 50 ألف شخص، يعانون من انعدام مقومات الحياة وتردي الوضع الصحي والتعليميوسوء الظروف المعيشية، وسط احتجاجات على تقاعس المنظمات الإنسانية عن تقديم المساعدات.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 نوفمبر، 2018 9:23:23 م خبر إغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
النظام يتقدم شرقي السويداء على حساب تنظيم "الدولة"
الخبر التالي
انتشال 13 جثة جديدة في مدينة الرقة