قوات النظام تهدد بعمل عسكري بحماة وإدلب و"تحرير الشام" ترفع الجاهزية

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 نوفمبر، 2018 11:42:26 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - إدلب

هددت قوات النظام السوري الاثنين، ببدء عملية عسكرية "كبيرة" شمالي محافظة حماة وسط سوريا، وجنوبي محافظة إدلب شمالي البلاد، فيما ردت "هيئة تحرير الشام" برفع الجاهزية لعناصرها.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن مصدر عسكري بقوات النظام قوله إنه في حال استمرار "الاعتداءات" على مواقعها ستبدأ بالعمل العسكري "بالأيام القليلة القادمة".

وحمّل المصدر الجانب التركي مسؤولية "الفشل" بتنفيذ التزاماته بما يتعلق بالمنطقة "منزوعة السلاح" في محافظة إدلب.

وبدورها أعلنت "تحرير الشام" عبر وسائل إعلامها رفع الجاهزية لكافة غرف العمليات والمراكز العسكرية والفرعية والمسؤولين العسكريين والميدانيين في الشمال السوري الخارج عن سيطرة قوات النظام.

ودعت "تحرير الشام" لتطبيق القرار فور صدوره، محذرة العناصر من أي محاولة تسلل تنفذها قوات النظام.

وسبق أن أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" المكونة من فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية السبت الماضي، استعدادها لمعركة "فاصلة" مع قوات النظام السوري في إدلب.

وتخضع محافظة إدلب ومناطق من شمالي وغربي حماة لاتفاق وقف إطلاق نار توصلت إليه روسيا وتركيا في أيلول الماضي، ويقضي بإنشاء منطقة "خالية من السلاح الثقيل"، إلا أن روسيا اعتبرت الخميس أن المنطقة ما زالت غير مكتملة، وأنه من "السباق لأوانه" الحديث عن إكمال الاتفاق.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 نوفمبر، 2018 11:42:26 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
ارتفاع سعر صرف الدولار عشرين ليرة في الرقة
الخبر التالي
مجموعة من تنظيم "الدولة" تسلم نفسها لـ"قسد" في دير الزور