ارتفاع أسعار الأغذية والأدوية في بلدة الشعفة بدير الزور

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 نوفمبر، 2018 12:18:25 ص خبر عسكريإغاثي وإنساني الحصار

سمارت – دير الزور

يعاني المدنيون في مدينة الشعفة الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة دير الزور شرقي سوريا، نقصا في المواد الغذائية والأدوية وارتفاع أسعارها بسبب الحصار.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" الإثنين، إن سعر كيلو الطحين وصل لستة آلاف ليرة سورية في وقت  لايتجاوز سعره في المناطق الخارج عن سيطرة التنظيم المئة ليرة، كما سجل كيلو السكر خمسة آلاف ليرة مقابل 300 في البلدات الأخرى، في حين وصل سعر كيلو البندورة والخيار إلى1500 ليرة، مقابل 300 ليرة ببقية المناطق.

وأضاف المصدر، أن البلدة (115 كم شرق مدينة دير الزور)، تعاني من نقص حاد في الأدوية وارتفاع سعرها، حيث وصل سعر ظرف مسكنات الألم (باندول، بروفين ...) إلى 1500 ليرة أي مايعادل عشرة أضعاف عن سعرها الحقيقي.

وكان تنظيم "الدولة" عقد اتفاقا مع "قسد" بإطلاق سراح 11 أسيرا مدنيا ينحدرون من الشعيطات بينهم عنصر لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وأيضا تسليم الجثث التي تعود جميعها للأخيرة مقابل دخول 16 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والطبية إلى مدينة الشعفة ، قبل أن يتراجع التنظيم عن الاتفاق ليضيف شروطا جديدة إليه.

وتخضع مدينة الشعفة لحصار من قبل "قسد"، التي تخوض مواجهات مع تنظيم "الدولة" للسيطرة على المناطق الخاضعة له، وسط قصف جوي لطيران التحالف الدولي.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 نوفمبر، 2018 12:18:25 ص خبر عسكريإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
مجموعة من تنظيم "الدولة" تسلم نفسها لـ"قسد" في دير الزور
الخبر التالي
ناشطون يتداولون قرارا لـ"الهيئة التأسيسية" بإدلب حول اعتمادها علما جديدا شمالي سوريا