خلافات بين الهيئات الطبية تحرم 310 آلاف طفل شرق دير الزور من اللقاحات

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 نوفمبر، 2018 2:59:42 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني صحة

سمارت - دير الزور

قالت "لجنة الصحة" التابعة لـ "مجلس دير الزور المدني" الثلاثاء، إن نحو 310 آلاف طفل بحاجة للقاحات الأساسية، التي تحرمهم منها الخلافات بين الأولى ومنظمة الصحة العالمية.

وأضاف الرئيس المشترك للجنة حسام موسى في تصريح إلى "سمارت"، إن "الصحة العالمية" لم تنفذ سوا حملتي لقاح ضد شلل الأطفال وواحدة ضد الحصبة طوال العام الجاري، كان آخرها منذ نحو شهرين استهدفت 310 آلاف طفل في عموم محافظة دير الزور، باستثناء المناطق التي تشهد معارك واشتباكات.

وأشار "موسى" من المقرر أن تنفذ المنظمة حملة لقاح ضد شلل الأطفال إلا إنها متوقفة حاليا، نتيجة إصرار "الصحة العالمية" تشغيلها موظفين تابعين لحكومة النظام السوري، الأمر الذي ترفضه اللجنة.

وأرجع "موسى" رفضهم لأن "موظفي النظام لا يعملون سوا ساعتين في اليوم" حسب قوله، وتابع: "نحن مصرين على أن تكون الحملات تحت إشرافنا لضمان سلامة الأطفال (...) ولا مشكلة لدينا بالعمل إلى جانب موظفي النظام السوري".

وتنتشر في المناطق الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) أمراض "اللشمانيا، التهاب الكبد الوبائي، شلل الأطفال"، إضافة إلى أمراض أخرى، نتيجة عدم تقديم اللقاحات للأطفال، حسب "موسى".

وأردف "موسى" أن جميع اللقاحات المتوفرة شرقي محافظة دير الزور، مقدمة من منظمة الصحة العالمية وحكومة النظام السوري، إلا أنهما بالوقت الحالي لا يرغبان بتنفيذ حملات لقاح للأطفال.

وذكرت مصادر محلية أن نحو 80 طفلا من مدينة غرانيج وبلدتي الكشكية وأبو حمام الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" قسد" في الأونة الأخيرة، أرسلهم ذويهم للعاصمة السورية دمشق لأخذ لقاحات غير متوفرة بالمنطقة.

وتعاني محافظة دير الزور من ضعف القطاع الطبي بسبب المعارك الدائرة فيها، بين "قسد" وتنظيم "الدولة" من جهة، والأخير وقوات النظام من جهة أخرى، ما أدى إلى انعدام الرعاية الصحية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 نوفمبر، 2018 2:59:42 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
"تحرير الشام" تحرر طبيبا اختطفه مسلحون في مدينة إدلب
الخبر التالي
وقفة احتجاجية في مدينة الأتارب بحلب في ذكرى مجزرة ارتكبتها طائرات روسية