وقفة احتجاجية في مدينة الأتارب بحلب في ذكرى مجزرة ارتكبتها طائرات روسية

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 نوفمبر، 2018 3:13:24 م خبر عسكريسياسي مظاهرة

سمارت - حلب

نظم ناشطون وإدارة محلية الثلاثاء، وقفة احتجاجية في مدينة الأتارب (30 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، في الذكرى الأولى لمجزرة ارتكبتها طائرات حربية روسية في سوق المدينة ومركز الشرطة ما أدى لمقتل وجرح أكثر من مئة مدني.

وشارك في الوقفة نحو 150 شخصا بينهم عناصر من قسم الشرطة "الحرة" ومنظمة الدفاع المدني والمجلس المحلي للمدينة، تنديدا بتلك المجزرة.

وقال قائد الإرتباط في الشرطة الرائد ماهر مرعي في تصريح إلى "سمارت"،  إن هذه المجزرة "لن تنسى، حيث فقدت الأتارب الكثير من أهلها وسكانها"، مضيفا أن القصف أدى لمقتل أكثر من 13 عنصرا من قسم الشرطة.

وقدم  الشرطي محمد أديب الذي نجا من المجزرة تعازيه لعوائل الضحايا وخاصة زملاءه في القسم.

وكانت طائرات حربية روسية شنت يوم 13 تشرين الثاني 2017،   ثلاث غارات بصواريخ شديدة الانفجار على سوق المدينة الذي يتواجد فيه قسم الشرطة ومركز طبي ما أدى أيضا لدمار واسع، حيث أدان الائتلاف الوطني السوري المجزرة التي ارتكبت رغم سريان اتفاق "تخفيف التصعيد" الذي اتفقت عليه تركيا وإيران.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 نوفمبر، 2018 3:13:24 م خبر عسكريسياسي مظاهرة
الخبر السابق
خلافات بين الهيئات الطبية تحرم 310 آلاف طفل شرق دير الزور من اللقاحات
الخبر التالي
رابطة الصحفيين السوريين: خوف الناشطين من انتقام الفصائل يمنعهم من كشف انتهاكاتها