نشاط بمناسبة مرور 58 سنة على ذكرى "حريق سينما عامودا" بالحسكة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 نوفمبر، 2018 4:31:44 م خبر اجتماعي مجتمع أهلي

سمارت - الحسكة

نظم مسؤولو "الإدارة الذاتية" الكردية وأهال في مدينة عامودا  (70 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا الثلاثاء، نشاطا في  الذكرى الـ 58 لـ  "حريق سينما عامودا" الذي  راح ضحيته عشرات الأطفال.

ووقعت الحادقة عام 1960، وقتل فيها نحو 280 طفلا، حيث دعت الحكومة السورية حينها لحفل لجمع تبرعات في مسرح المدينة وخلال الحفل اشتعلت النيران فيه وأدت لمقتل عشرات الأطفال.

وتضمن النشاط عزف أغان وموسيقى وأداء رقصات من قبل فرقة تابعة لـ"هيئة الثقافة".

وقال الرئيس المشترك لـ "هيئة الثقافة والفن" الكردية إلياس سيدو في تصريح إلى "سمارت"، إن رئيس الناحية حينها أدخل 500 طفل إلى صالة السينما التي لم تكن تستوعب أكثر من 200 كما أنه رفض مطالب صاحبها بإيقاف تكرار عرض الفيلم لأن الأجهزة غير مهيئة ولا تحتمل.

وتابع: "محرك العرض لم يعد يحتمل فاشتعلت منه شرارة امتدت إلى زينة قماش المطلية بمواد كمياوية وسط انعدام وسائل الإطفاء في السينما ما أدى لاحتراقها ووفاة عشرات الأطفال إثر ذلك".

واتهم "الياس" الحكومة آنذاك بافتعال الحادثة لـ "إبادة الشعب الكردي (...) فعامودا كانت معروفة بمساندتها لثورة الأكراد"، على حد وصفه.

بدوره قال أحد الشهود على الحادثة محمد أمين عبد السلام، إنه كان طفلا وقت وقوع الحادثة حيث ذهب إلى السينما للتبرع بناء على طلب معلم في مدرسته، وأضاف "السينما كانت قديمة عبارة عن خشب (...) أثناء مشاهدتنا للفيلم اشتعلت النيران وسقط السقف بعد احتراقه فبدأنا بالهروب (...) واحترقت يداي وقدامي".

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 نوفمبر، 2018 4:31:44 م خبر اجتماعي مجتمع أهلي
الخبر السابق
قوات النظام تقصف قريتين جنوب حلب بعشرات القذائف
الخبر التالي
إطلاق سراح أردني بعد أيام من احتجازه لدى النظام السوري