الإعلامي "بلال سريول" يدعو للتخلص من "فوضى السلاح" شمالي سوريا

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 نوفمبر، 2018 11:55:40 م خبر عسكريفن وثقافة إعلام

سمارت ــ تركيا 

دعا الإعلامي "بلال سريول" الذي احتجزه عناصر من "فرقة السلطان مراد" وعذبوه قبل إطلاق سراحه، إلى التخلص مما أطلق عليه "فوضى انتشار السلاح" في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري شمالي سوريا.

وقال الإعلامي في تصريح خاص لـ"سمارت"، بعد وصوله إلى تركيا، إنه "يجب التخلص من فوضى السلاح وتأسيس مؤسسات مدنية يكون فيها قضاء مستقل لا يتبع لأي فصيل عسكري".

وأردف: "خرجنا بالثورة السورية للمطالبة بالحرية، لا لكي يأتي عدة أشخاص يحملون أسلحة ويشبّحون بها على الناس ويكتموا الأفواه ويمنعوا الإعلام بشكل فاضح (..) نحن نريد التركيز على إعلام مستقل وحر ومؤسسات مدنية وقضاء حر".

وأضاف "بلال" أنه لم يتأكد حتى الآن فيما إذا كان الشخص الذي احتجزه والمدعو "أبو الليث" يتبع حقا لـ"السلطان مراد"، واستطرد قائلا "هذا الشخص ذو سمعة سيئة وارتكب تجاوزات عدة بحق أهال، (..) وعلى العكس قيادة السلطان مراد ساعدوني لإطلاق سراحي".

بدورهم أكد ناشطون لـ"سمارت" على معرفة جيدة بالفصائل العسكرية شمالي البلاد أن "أبو الليث" يتبع لـ"السلطان مراد" ويعرف عنه بالتصرف دون الرجوع لها وبالسمعة السيئة، على حد وصفهم، وعلقوا على تصريحات "سريول" حوله، أنها جاءت لعدم معرفته بالفصائل كونه مهجر جديد للمنطقة أو ربما الخوف بسبب ما تعرض له من تعذيب.

وتابع "سريول" أن جهات تركية (لم يوضح من هي) أرسلت له أشخاص أتراك رافقوه إلى تركيا لمتابعة علاجه من إصابة سابقة تسببها قصف لقوات النظام السوري خلال فترة تواجده في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

وسبق أن تواصلت "سمارت" مع قيادة فصيل "فرقة السلطان مراد" إلا أنهم نفوا توقيف الناشط ورفضوا التعقيب على أي اتهام موجه لهم.

ووصل "سريول" إلى منزله ليل الأحد - الاثنين، وعليه آثار كدمات واضحة، و قالت "رابطة الإعلاميين في الغوطة الشرقية" عبر بيان اطلعت عليه "سمارت" إن قوة تابعة لـ "السلطان مراد" اختطفت الإعلامي  بلال سريول قسرا، وأخفت مكانه دون مبرر.

وينحدر الإعلامي بلال سريول (23 عاما) من غوطة دمشق الشرقية، حيث تعرض للإصابة خلال الحملة العسكرية التي شنتها قوات النظام السوري على المنطقة، ليخرج لاحقا مع المهجرين إلى شمالي سوريا بعد أن رفض إجراء تسوية مع النظام، حيث أقام في منطقة عفرين وعمل فيها إلى حين احتجازه.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 نوفمبر، 2018 11:55:40 م خبر عسكريفن وثقافة إعلام
الخبر السابق
انعقاد المؤتمر الأول لطب الأطفال في إدلب
الخبر التالي
ارتفاع أسعار المواد الغذائية في محافظة درعا