المصادقة على مخطط تنظيمي جديد لمدينة سراقب بإدلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 نوفمبر، 2018 10:22:59 م خبر أعمال واقتصاد إدارة محلية

سمارت - إدلب

صادقت "وزارة الإدارة المحلية والخدمات" التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام" على المخطط التنظيمي الجديد لمدينة سراقب (14 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال نائب رئيس المجلس المحلي لمدينة سراقب محمد عكلة إن المخطط الجديد يحوي تعديلات عن سابقه بطلب من المجلس مثل السماح بالبناء في الحرم العسكري شرق وشمال وغرب الإذاعة، حيث عدلت "بلوكات حرم المنع" إلى سكن فيلات بعد موافقة الجهات المعنية.

وأضاف "عكلة" الذي يشغل منصب رئيس مكتب الخدمات في المجلس أن التعديلات تشمل بعض أنواع الأبنية، حيث كانت النسبة الدنيا للسكن الحديث 400 متر مربع لتصبح 300 متر مربع.

وأشار "عكلة" أنه لا يوجد استملاك للأملاك الخاصة في المدينة "في هذه المرحلة" ويعمل المجلس على المحافظة على النظام العمراني والأملاك العامة وأملاك البلدية ونظام الوجائب والبنية الإنشائية الصحيحة للأبنية وذلك من خلال تدقيق المخططات الهندسية من نقابة المهندسين.

ولفت "عكة" أن الهدف من إعلان المخطط التنظيمي في المرحلة الراهنة تفعيل تراخيص البناء في المدينة، منوها أن "اللجنة الإقليمية" والمكتب التنفيذي لمحافظة إدلب والمحافظ وافقوا عليه.

وبدورها أوضحت "حكومة الإنقاذ" عبر موقعها الرسمي أن "وزير الإدارة المحلية والخدمات" مؤيد الحسن صادق على المخطط بعد إنهاء "اللجنة الإقليمية" التعديلات عليه، معرفة إياها بأنها "لجنة فنية هندسية تعنى باستلام واستقبال الطلبات والاعتراضات على المخططات التنظيمية المقدمة من المواطنين والمجالس المحلية والبت فيها".

وسبق أن أعلن المجلس المحلي في بلدة دركوش غرب مدينة إدلب، يوم 5 تموز 2018، عن تثبيت عقود بيع الممتلكات والأراضي الزراعية في البلدة حرصا على سلامة الإجراءات ولضمان حقوق المواطنين. 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 نوفمبر، 2018 10:22:59 م خبر أعمال واقتصاد إدارة محلية
الخبر السابق
مقتل أخوين تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري
الخبر التالي
عشرات المنشقين عن النظام في درعا يلتحقون بصفوفه بعد تسوية أوضاعهم