مناشدات لترميم المدارس وتأمين مستلزماتها شمال حماة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 نوفمبر، 2018 4:04:39 م خبر إغاثي وإنسانيفن وثقافة ثقافة

سمارت - حماة

ناشد المجلس المحلي في كل من مدينة كفرزيتا وبلدة اللطامنة شمال حماة، بضرورة ترميم المدارس الموجودة في المنطقة، وتأمين مستلزماتها.

وقال إعلامي المجلس المحلي في مدينة كفرزيتا فيصل العنتر لـ "سمارت" إن المدينة تحوي عشرين مدرسة، إلا أن معظمها خارج الخدمة، حيث تعمل منها أربع مدارس فقط.

وأشار "العنتر" ان المدارس الأربع تستقبل ألفي طالب تقريبا من مراحل التعليم الابتدائية والإعدادية والثانوية، لافتا إلى الضغط الكبير الذي تواجهه هذه المدارس لاستيعاب الطلاب.

وحول أوضاع المدرسين قال "العنتر" إن نحو 73 مدرسا يعملون في هذه المدارس دون رواتب، عدا عن عدم وجود كتب مدرسية، موضحا أن صيانة المدارس الأربع تحتاج نحو 20 ألف دولار أمريكي، تتضمن تأمين وسائل التدفئة وتفعيل دورات المياه.

وأضاف "العنتر" أنهم حصلوا على بعض الكتب المستعملة من مدرسة قريتي كللي بإدلب وباتبو في حلب، كما قدمت منظمة "IHH" التركية ومنظمة "عودة الأمل" عددا محدودا من الحقائب والقرطاسية.

أما في قرية لطمين فقال مدير المجلس المحلي مصطفى النعسان لـ "سمارت" إن لديهم مدرسة واحدة فقط، تخدم قرابة 150 طالبا، ويعمل فيها ثمانية معلمين متطوعين دون رواتب منذ نحو شهرين.

وأشار "النعسان" أن بناء المدرسة مقبول إلا أنه بحاجة لأبواب ونوافذ ووسائل تدفئة وقرطاسية، في ظل عدم وجود دعم من أي منظمة إغاثية.

من جهته قال المسؤول الإعلامي في مديرية تربية حماة الحرة معن الأحمد لـ "سمارت" إنهم تواصلوا مع جميع المنظمات والجهات الداعمة في المنطقة، وقدموا مشاريع تخص تأمين التدفئة والقرطاسية ورواتب المعلمين وصيانة المدارس، حيث تلقوا وعودا لم تنفذ بعد.

وأضاف "الأحمد" أنهم وزعوا حقائب وقرطاسية لأعداد محدودة جدا من الطلاب، مضيفا أنهم يحاولون التواصل مع بعض الجهات لتأمين الكتب المدرسية، وفق قوله.

وتواجه المدارس التابعة لتربية حماة "الحرة" نقصا حادا في الكتب المدرسية  إذ لا تتوفر لديهم سوا كتب تكفي 5 بالمئة من الطلاب فقط، كما تحتاج معظم المدارس إلى إعادة تأهيل الأبواب والنوافذ وتركيب مدافئ للشتاء.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 نوفمبر، 2018 4:04:39 م خبر إغاثي وإنسانيفن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
الولايات المتحدة: "على روسيا استخدام نفوذها لجلب الأسد إلى طاولة التفاوض"
الخبر التالي
مظاهرة نسائية في مدينة القامشلي لمناهضة العنف ضد المرأة