تقرير: الأردن تتحمل مسؤولية معاناة قاطني مخيم الركبان إلى جانب النظام

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 نوفمبر، 2018 7:19:03 م خبر إغاثي وإنساني الحصار

سمارت - حمص

حملت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الحكومة الأردنية مسؤولية معاناة قاطني مخيم الركبان على الحدود السورية - الأردنية، إلى جانب قوات النظام السوري.

وقال الشبكة في تقرير لها الأربعاء، إن الأردن رفض عدة طلبات للأمم المتحدة لإيصال مساعدات إنسانية لأكثر من 50 ألف نازح، مشيرة أن الحكومة الأردنية منعت دخول المساعدات للمخيم منذ أيلول 2016، حيث تعرضت إحدى النقاط العسكرية لهجوم من تنظيم "الدولة الإسلامية خلف قتلى وجرحى في صفوف الجيش الأردني.

واتهمت الشبكة قوات النظام والحكومة الأردينة بالضغط على النازحين للعودة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الأولى، من خلال منع وصول المساعدات الإنسانية للمخيم، حيث "حياتهم مهددة للخطر فيها"، معتبرة أنه "تورط من الأردن بجريمة حرب".

وطالبت الشبكة من مجلس الأمن للتحرك لإنقاذ حياة أكثر من 50 ألف مدني، كما دعت المفوضية السامية لحقوق الإنسان بتوثيق الانتهاكات التي يتعرض لها النازحين وتحميل جميع الأطراف مسؤولياتهم.

وأصيب نحو 175 طفلا في المخيم بسوء التغذية خلال الشهر الماضي، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة نقص الأدوية والرعاية الطبية، فيما سجلت عشرات حالات الاختناق في المخيم نتيجة عاصفة رملية.

وفرضت قوات النظام في الرابع من تشرين الأول حصارا على مخيم الركبان مانعة دخول المواد الغذائية والطبية له، وسط مناشدات من إدارته لإيصال المساعدات لأكثر من 50 ألف شخص بداخله، يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 نوفمبر، 2018 7:19:03 م خبر إغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
ناشطون يطالبون "السلطان مراد" بمحاسبة المسؤولين عن اعتقال ناشط بحلب
الخبر التالي
أمريكا: لا إعادة إعمار في سوريا قبل تنفيذ جدول أعمالنا