مهجرون يعقدون مؤتمرهم الأول في مدينة سراقب بإدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 نوفمبر، 2018 11:43:51 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

سمارت - إدلب

عقد مهجرون الخميس، مؤتمرا في جامعة "إيبلا" قرب مدينة سراقب شرق إدلب شمالي سوريا، بهدف تأسيس هيئة تمثلهم وتطالب بحقوقهم.

وقال رئيس "الهيئة التأسيسة" لـ "حكموة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لـ "هيئة تحرير الشام" بسام صهيوني في تصريح إلى "سمارت"، إن الاجتماع ضم مهجرين من محافظات حلب ودير الزور والحسكة والرقة حمص وحماة ودمشق وريفها واللاذقية والقنيطرة ودرعا، الذين هجرهتهم قوات النظام السوري من منازلهم نتيجة رفضهم لعقد "تسويات" معه.

وأضاف "صهيوني" أن هدف المؤتمر التأكيد على حق عودة المهجرين لمدنهم وبلداتهم التي هجرهم النظام منها، إضافة إلى تشكيل هيئة مدنية تجمعهم وتتحدث بأسمهم وتطالب بحقوقهم من تعليم وخدمات ومساعدات.

وطالب أحد وجهاء عشيرة "الفلاته" عبد الحكيم سلمانا مهجر من القملون الغربي، من المنظمات الإنسانية والهيئات المدنية للوقوف على احتياجات المهجرين ومساعدتهم في تجاوز المعاناة التي يعيشونها.

كذلك دعا مدني مهجر من محافظة درعا قصي المنيزل، الهيئات المدنية والمحلية والمنظمات الإنسانية لإيجاد بديل للمهجرين عن مخيمات النزوح وتأمين فرص عمل لهم حسب الإمكانيات المتوفرة.

وتضم المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري شمالي سوريا، مئات الآلاف من المهجرين قسرا من المحافظات التي سيطر عليها النظام مؤخرا، بموجب اتفاق مع الفصائل العسكرية والكتائب الإسلامية، حيث هجر كل شخص رفض عقد "تسوية" معه.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 نوفمبر، 2018 11:43:51 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
الأمم المتحدة: الشهران الماضيان الأكثر هدوء في محافظة إدلب
الخبر التالي
قتلى من عائلة واحدة بقصف للتحالف على دير الزور