ارتفاع حصيلة قتلى قوات النظام لـ 23 قتيلا شمال غرب حماة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 نوفمبر، 2018 2:57:01 م خبر عسكري تنظيم القاعدة

سمارت - حماة

ارتفعت حصيلة قتلى قوات النظام السوري لـ 23 قتيلا، إثر هجوما لـ "تنظيم حراس الدين" على مواقعها شمال غرب مدينة حماة وسط سوريا.

وكان 18 عنصرا من قوات النظام قتلوا الجمعة، باقتحام مواقعها قرب معسكر "جورين" بحماة، من قبل "حراس الدين" الحاملين لتفكير تنظيم "القاعدة".

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" السبت، إن حصيلة هجوم "حراس الدين" على مواقع قوات النظام في محيط قرية السرمانية شمال غرب حماة، بلغت 23 قتيلا وثلاثة أسرى، إضافة لاستيلائهم على أسلحة وذخيرة.

وأضاف الناشطون أن قوات النظام استهدفت قرى جبل الأكراد شمال اللاذقية وسهل الغاب بحناة، بعشرات القذائف المدفعية والصاروخية ردا على هجوم "حراس الدين".

وسبق أن نفذ "حراس الدين" عدة عمليات عسكرية على مواقع قوات النظام شمال اللاذقية وحماة، ما أسفر عن قتلى وجرحى في صفوف الأخيرة، دون ذكر خسائر الأولى.

وشهدت المنطقة "منزوعة السلاح" المتفق عليها بين تركيا وروسيا، قصف مدفعي وصاروخي متكرر من قوات النظام، إضافة إلى عمليات عسكرية على مواقع الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، ما أسفر عن قتلى وجرحى، وأخرى مشابهة لـ "هيئة تحرير الشام" و"حراس الدين".

وتشكل فصيل "حراس الدين" نهاية شهر شباط 2018، إذ كان عناصره وقياداته جزءا من "جبهة فتح الشام" (هيئة تحرير الشام حاليا، وجبهة النصرة سابقا)، بينما تتبع الآن لتنظم "قاعدة الجهاد" (تنظيم القاعدة) الإرهابي، وينشط عملها في أرياف حماة واللاذقية وإدلب، بقيادة "أبو همام الشامي".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 نوفمبر، 2018 2:57:01 م خبر عسكري تنظيم القاعدة
الخبر السابق
تركيا تستنكر استمرار واشنطن بتسليح "الوحدات" الكردية رغم تراجع تنظيم "الدولة"
الخبر التالي
عشرات القتلى بغارات للتحالف الدولي قرب مدينة هجين بدير الزور