تراجع أسعار المواشي في مدينة الشعفة بدير الزور بسبب الحصار

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 نوفمبر، 2018 3:47:34 م خبر عسكريأعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - دير الزور

تراجعت أسعار المواشي في مدينة الشعفة الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (112 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، منذ بداية الشهر الجاري بسبب الحصار المفروض على الأهالي.

وقالت مصادر من داخل المدينة لـ "سمارت" إن سعر البقرة الواحدة تراجع إلى 300 ألف ليرة سورية، بعد أن كانت تباع بنحو 700 ألف، بينما انخفض سعر الخاروف الواحد من 130 ألفا إلى نحو 80.

كذلك لفتت المصادر إلى عدم الإقبال على شراء المواشي في المدينة، ما أدى للتراجع الحاد في أسعارها، مشيرين أن السبب يعود إلى الحصار المفروض على المدنيين وعدم قدرتهم على مغادرة المنطقة، او بيع المواشي خارجها.

وسبق أن نزحت عشرات العوائل من مدن وبلدات تقع تحت سيطرة تنظيم "الدولة" إلى مناطق أخرى يسيطر عليها، بسبب منعه مغادرة الأهالي لمناطقه، والتوجه نحو مناطق سيطرة "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد).

وتشهد المناطق التي يسيطر عليها التنظيم شرق دير الزور، عمليات عسكرية لـ "قسد" ترافقها غارات لطائرات التحالف الدولي، ضمن حملة عسكرية تهدف للسيطرة على المنطقة، ما أدى لحركة نزوح واسعة بين الأهالي.

ويعاني سكان المناطق التي يسيطر عليها التنظيم من غلاء المواد الغذائية وقلة كمياتها، حيث يصل سعر كيلو السكر إلى 3500 ليرة، ولحم الخاروف إلى 10 آلاف ليرة بينما بلغ سعر كيلو الملح الواحد 1500 ليرة، فيما فقدت الخضار والفواكه من الأسواق.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 نوفمبر، 2018 3:47:34 م خبر عسكريأعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
الشتاء يزيد معاناة نازحي مخيم بمدينة جرابلس بحلب
الخبر التالي
ارتفاع بأسعار الذهب والعملات الأجنبية في مدينة الرقة