مقتل فلسطيني تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2018 11:46:44 ص خبر عسكريسياسي معتقل

سمارت - دمشق

قتل معتقل من قاطني مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوبي العاصمة السورية دمشق، تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري التابع للنظام السوري، بعد اعتقال دام أكثر من أربع سنوات.

وقال مصدر مقرب من القتيل لـ"سمارت" الأحد، إن النظام أبلغ العائلة بوفاة ابنهم محمد أنيس بدوان الملقب "أبو عمر" أثناء قيام ابنته باستصدار بيان عائلي من "الهيئة العامة للاجئين الفسطينين" بدمشق، ذكر فيه أن والدها "متوفي".

وأضاف المصدر، أن "بدوان" كان مقاتل سابقا في الجيش السوري الحر بحي الحجر الأسود، إلا أنه ترك العمل العسكري وعمل كبائع للخضار حتى اعتقاله عام 2014، أثناء خروجه لاستلام مساعدات "الأونروا" خلال حصار مخيم اليرموك.

ويبلغ "بدوان" من العمر 56 عاما، وهو من اللاجئين الفلسطينين في سوريا، متزوج ولديه أربعة أبناء، وقتل أخيه سابقا على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" في حي الحجر الأسود.

ووثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها 26 حزيران 2018، مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا، قضى غالبيتهم على يد قوات النظام السوري.

وسبق أن أصدرت منظمة "العفو الدولية" تقريرا عن سجن صيدنايا، بريف دمشق، معتمدة على صور الأقمار الصناعية وشهادات ناجين لتصمم رسم ثلاثي الأبعاد (3D) للسجن، مؤكدة أن هدف النظام من التعذيب داخله هو "الموت".

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2018 11:46:44 ص خبر عسكريسياسي معتقل
الخبر السابق
مقتل طفلة وإصابة مدني بقصف للنظام على قرية شرق دير الزور
الخبر التالي
"الحر" يبدأ حملة أمنية في مدينة عفرين بحلب