قتلى وجرحى بينهم مدنيون بحملة أمنية ضد "شهداء الشرقية" في مدينة عفرين

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2018 6:50:50 م - آخر تحديث بتاريخ : 18 نوفمبر، 2018 7:16:21 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2018/11/18 18:15:09 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

قتل ثلاثة مقاتلين من "الجيش الوطني السوري" التابع للجيش السوري الحر الأحد، وأصيب آخرون في مدينة  عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، خلال مواجهات مع فصيل "تجمع شهداء الشرقية"، ما أسفر عن قتلى وجرحى في صفوف الأخير، إضافة إلى جرح عدد من المدنيين.

وأفاد مصدر مقيم في المنطقة التي تتركز فيها المواجهات لـ "سمارت" أن ثلاثة مقاتلين من "الجيش الوطني" قتلوا خلال الاشتباكات وجرح آخرون، دون معرفة أعدادهم.

وأضاف المصدر أن المواجهات أسفرت أيضا عن جرح ستة مدنيين أحدهم بحالة خطرة، كما قتل وجرح عدد غير معروف من عناصر "شهداء الشرقية" معظمهم نتيجة قصف بأسلحة ثقيلة ومتوسطة على مقراتهم في شارع "الفيلات" بالمدينة.

وتتركز المواجهات في منطقة "المحمودية" وفي شارع "الفيلات" بسبب وجود مقرات "شهداء الشرقية" فيهما، إذا تشارك معظم فصائل "الجيش الوطني" في هذه الحملة، وأبرزها "فرقة السلطان مراد" و"فرقة الحمزة" و"لواء السلطان محمد الفاتح".

وبدأ الحر منذ صباح الأحد، حملة أمنية ضد "شهداء الشرقية" رافقها فرض حظر تجول في المدينة، حيث قال القيادي في فصيل "لواء السلام" التابع لـ "الحر" هشام اسكيف لـ "سمارت"، إن الحملة تهدف لملاحقة  "مجموعة من العصابات الخارجة عن القانون"، بطلب من القضاء العسكري.

وتشهد المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمالي وغربي سوريا منذ أشهر عمليات سرقة وانتشارعصابات خطف تطالب ذوي المخطوفين بفدية مالية للإفراج عنهم، عدا عن الانتهاكات التي يرتكبها عناصر الفصائل العسكرية بحق الأهالي والكوادر الطبية والمنظمات الإنسانية، و الناشطين، بتهم مختلفة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2018 6:50:50 م - آخر تحديث بتاريخ : 18 نوفمبر، 2018 7:16:21 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
أمهات وزوجات يتخوفن على مصير معتقليهن في سجن حماة ويناشدن لإنقاذهم
الخبر التالي
"الجيش الوطني" يسيطر على مقرات لـ "شهداء الشرقية" في مدينة عفرين